× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

روسيا تُنكر قتلها مدنيين في إدلب وريفها

توجه عناصر الدفاع المدني إلى مكان قصف الطيران الروسي في جسر الشغور- 28 أيلول 2017 (الدفاع المدني فيس بوك)

ع ع ع

أنكرت وزارة الدفاع الروسية قصف طائراتها للأحياء السكنية في مدينة إدلب وريفها، وقتلها لعشرات المدنيين.

وقال المتحدث باسم الوزارة، إيغور كوناشينكوف، اليوم الخميس 28 أيلول، إن “طائرات القوات الجوية الفضائية الروسية لا توجه ضربات إلى مناطق سكنية في البلدات، لتجنب سقوط ضحايا بين المدنيين”.

وأضاف أن الطيران الروسي يستهدف فقط “قواعد الإرهابيين وآليات ومستودعات ذخائر تابعة لهم، بعد تحديد مواقعها باستخدام طائرات من دون طيار”.

تصريحات المسؤول الروسي جاءت ردًا على تقرير لوكالة “رويترز” تحدث عن مقتل أكثر من 150 مدنيًا في إدلب، خلال الأسبوع الماضي، نتيجة قصف الطيران الروسي.

كوناشينكوف قال إن “الدفاع المدني الذي تستند إليه وكالة رويترز البريطانية في مزاعمها حول سقوط ضحايا بين المدنيين، هم من الخوذ البيضاء ذاتها”.

وتتهم روسيا الدفاع المدني في سوريا بخدمة إرهابيين في سوريا، وتعتبره مصدرًا غير موثوق به في توثيق الأخبار.

وتستمر الغارات الجوية من قبل الطيران الحربي الروسي على الأحياء السكنية في مدينة إدلب وريفها، ما أدى إلى مقتل سبعة أشخاص اليوم في ريف إدلب الغربي.

وينشر الدفاع  المدني صورًا وتسجيلات يومية، عبر صفحته في “فيس بوك” تظهر عمليات إنقاذ مدنيين من تحت الأنقاض نتيجة قصف الطيران الروسي والسوري.

وصعّد الطيران الحربي غاراته المكثفة على مدينة إدلب وريفها، ضمن الحملة التي بدأها على المنطقة منذ أسبوع، ما يعتبر خرقًا لاتفاق “تخفيف التوتر” الذي تم تثبيته في المنطقة، في اجتماع “أستانة 6”.

مقالات متعلقة

  1. روسيا تواصل قصف إدلب بعد لقاء أردوغان وبوتين
  2. هدوء حذر في إدلب بعد أيام دامية
  3. روسيا تنفي قصف إدلب: لم نوجه أي ضربة منذ مطلع 2017
  4. الطيران الروسي يقصف الحدود السورية- التركية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة