× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الطيران الروسي يقصف الحدود السورية- التركية

قصف على مدينة حارم على الحدود السوري التركية-28 أيلول 2017(فيس بوك)

ع ع ع

شن الطيران الحربي الروسي غارات جوية على مدن وبلدات واقعة على الحدود السورية- التركية، اليوم الجمعة 29 أيلول.

وبحسب ما رصدت عنب بلدي، فإن الطيران استهدف مدينة حارم بريف إدلب الشمالي على الحدود التركية.

كما استهدف منطقة رأس الحصن وبلدة قورقينا في ريف إدلب الشمالي المتاخمتين لتركيا، إضافة إلى استهداف مدينة جسر الشغور.

وأعلن المجلس المحلي في جسر الشغور أن المدينة منكوبة بعد سلسلة من الغارات على أحيائها وأسواقها.

مصادر لعنب بلدي أكدت أن الطيران الروسي قصف البلدات المتاخمة للحدود التركية من داخل مدينة الريحانية التركية.

وتتعرض مدن وبلدات مدينة إدلب وريفها إلى قصف منذ صباح اليوم، ما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى.

ويأتي القصف بعد لقاء الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مع نظيره الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الذي يزور أنقرة لبحث الملف السوري، وعلى رأس المحادثات مدينة إدلب.

وكان سوريون يعولون على اللقاء لإيقاف القصف والالتزام باتفاق “تخفيف التوتر” المتفق عليه في أستانة.

ونقل المسشتار القانوني لـ “الجيش الحر”، أسامة أبو زيد، عن مصادره أن الاجتماع أفضى إلى اتفاق لوقف القصف منذ ليل أمس.

إلا أن الرئيسين تحدثا بشكل مقتضب في مؤتمرهما الصحفي، مساء أمس، عن مدينة إدلب، وأكدا بحث مناطق تخفيف التوتر في سوريا وتحديدًا في إدلب فقط، دون تحديد مضامين البحث والتوصل إلى اتفاق.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أنكرت قصف طائراتها للأحياء السكنية في مدينة إدلب وريفها، وقتلها لعشرات المدنيين.

وقال المتحدث باسم الوزارة، إيغور كوناشينكوف، أمس، إن “الطائرات الروسية تستهدف فقط قواعد الإرهابيين وآليات ومستودعات ذخائر تابعة لهم، بعد تحديد مواقعها باستخدام طائرات من دون طيار”.

مقالات متعلقة

  1. الطيران الروسي يقصف جسر الشغور ومحيطها بريف إدلب
  2. قصف جوي يوقع ضحايا في جسر الشغور بريف إدلب
  3. ضحايا مدنيون في القصف الروسي على ريف إدلب
  4. الطيران الروسي يقتل طفلًا داخل بطن أمه في جسر الشغور

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة