× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

500 طفل فرنسي يعيشون بمناطق تنظيم “الدولة” في سوريا والعراق

أسر تنظيم الدولة الإسلامية في شمال الموصل 2017 (انترنت)

ع ع ع

كشف مسؤول فرنسي أن نحو 700 مواطن بالغ موجودون في مناطق خاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا والعراق.

وأوضح المسؤول، الذي يعمل بمكتب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أمس الجمعة 29 أيلول، أن ثلث العدد هو من النساء، بالإضافة لوجود نحو 500 طفل، لافتًا إلى أن ذلك يزيد من احتمالات وجود تحديات قانونية في كيفية التعامل معهم.

وأشار المسؤول إلى أن نصف الأطفال ولدوا بالبلدين، وأن ألفي مواطن فرنسي، ومقيم ذهبوا إلى سوريا والعراق حيث لقي 200 إلى 300 منهم حتفهم.

وكان وزير الداخلية الفرنسي، جيرار كولوم، صرح في آب الماضي أن 271 متشددًا عادوا للبلاد ويخضعون للتحقيق.

وتحتجز القوات العراقية نحو 1400 امرأة وطفل في مخيم قرب الموصل بعد أن سلموا أنفسهم للقوات الكردية العراقية إثر دحر التنظيم من تلعفر.

وقال رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، إن نصف العائلات التي أوقفت في المخيم هم من الجنسية التركية، لكنه أكد أن معظمهم أبرياء، ولم يرتكبوا أي جرم، وجاري البحث عن طريقة لترحيلهم إلى بلادهم أو تسليمهم للسلطات التركية.

مقالات متعلقة

  1. قوات كردية تعلن إلقاء القبض على "جهادي فرنسي بارز"
  2. باريس: 500 "جهادي" فرنسي ما زالوا في سوريا والعراق
  3. قوات كردية تعتقل قياديًا فرنسيًا من تنظيم "الدولة"
  4. مقتل 300 "جهادي" فرنسي في العراق وسوريا منذ 2014

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة