× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

تطوير مصل جديد قد يحمي من الإصابة بحمى التيفوئيد

طفل مصاب بالتيفوئيد في مستشفى بإدلب - 27 أيار 2017 (رويترز)

طفل مصاب بالتيفوئيد في مستشفى بإدلب - 27 أيار 2017 (رويترز)

ع ع ع

أثبت مصل جديد لحمى التيفوئيد سلامته وفاعليته، وإمكانية الاستعانة به لمنع الملايين من حالة العدوى إذا نجح في التجارب الأخيرة.

وطوّرت شركة “بارات بايوتيك” المصل وأسمته “فاي-كونجوجيت”، وأثبت فاعليته في المراحل الوسطى من التجارب، بحسب وكالة “رويترز”.

وفي حال نجاح المصل من الممكن استخدامه مع الرضع، وسيكون قادرًا على حماية نصف من يتناوله من الإصابة بالتيفوئيد إذا تعرّضوا له.

وقال قائد التجارب وعضو مجموعة تطوير المصل في جامعة أكسفورد، أندرو بولارد، إن الدراسة التي أجروها دليل جديد يدعم تطوير أمصال فاي-كونجوجيت كإجراء وقائي لتقليل حمى التيفوئيد.

وتُصيب التيفوئيد نحو 12 إلى 20 مليون شخص سنويًا، جنوب آسيا وجنوب الصحراء الكبرى في إفريقيا، بسبب انخفاض جودة المياه والصرف الصحي.

وتعالج البكتيريا التي تسبب التيفوئيد بالمضادات الحيوية، لكن مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية في ازدياد، كمان أن وصول هذه المضادات إلى المناطق الفقيرة محدود.

وكانت منظمة الصحة العالمية حذّرت من نقص خطير في المضادات الحيوية، ما يعيق إنتاج أدوية جديدة بالسرعة الكافية، ووصفت هذا النقص في تقريرها بأنه يمثل أكبر تهديد للصحة.

وظهرت حالات تسمم وإصابة بحمّى التيفوئيد في قرى وبلدات ريفي حلب الشرقي والشمالي وبعض أرياف إدلب العام الجاري، مثل مدينة الباب وصوران واحتميلات، بسبب تعطل شبكة الصرف الصحي واختلاطها بمياه الشرب.

وقد يُمثّل تطوير أمصال ضد التيفوئيد ملاذًا للكثير من الأرواح في القرى والبلدات السورية، التي تعاني من أوبئة قاتلة، وتضييق في وصول الأدوية والكوادر الطبية إليها.

مقالات متعلقة

  1. بارقة أمل.. تطوير طاقات المرأة في إدلب
  2. مركز جديد للفنون القتالية في إدلب
  3. حسون في درسٍ جديد : بتتذكروا؟!
  4. هجومٌ جديد للمعارضة في ريف حماة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة