× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

بعد ساعات من إطلاقه.. أطفال يتسلقون مجسم “أحب حلب” (صور)

نصب "أحب حلب" في ساحة سعد الله الجابري - 29 أيلول 2017 (انترنت)

نصب "أحب حلب" في ساحة سعد الله الجابري - 29 أيلول 2017 (انترنت)

ع ع ع

انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي صور لأطفال يصعدون فوق مجسم “أنا أحب حلب” (I Love Aleppo)، بعد ساعات قليلة من إطلاقه أمس، الجمعة 29 أيلول.

وأثارت الصور التي نشرتها صفحات محلية عبر “فيس بوك”، ومنها صفحة “دمشق الآن”، استياء وسخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي، واصفين تلك التصرفات بـ “الهمجية” و”غير اللائقة” بالنصب الجديد.

وكانت وزارة سياحة النظام السوري أطلقت، أمس، فعالية “ماراثون حلب” ودشنت نصب “أحب حلب”، التي نظمها فريق “شباب حلب التطوعي” في ساحة سعد الله الجابري.

وسبق أن دشنت الوزارة نصبًا مماثلًا في ساحة الأمويين بالعاصمة دمشق، في أيلول 2016، وتعرّض لأعمال تخريب وتكسير من قبل المواطنين بعد أقل من شهر على تدشينه، بالإضافة إلى اتساخه بشكل كبير، ما استدعى نقله للصيانة وإعادة نصبه من جديد.

واستنكرت خلود الشامي في “فيس بوك” صعود الأطفال فوق المجسم، وكتبت تعليقًا “ناس همجية، شيء مخزي ومحزن”.

مجسّم أحب حلب بعد ساعات فقط من إطلاقه !

Posted by ‎دمشق الآن‎ on Friday, September 29, 2017

واعتبر البعض أن ذلك ردًا من أهل حلب على حكومة النظام السوري بعد حرمانهم من الماء والكهرباء وأدنى مقومات الحياة لسنوات.

وعلّق باسل الأحمد “تحية لأهالي حلب، شعب بدون ماء وكهرباء وبدون مقومات حياة، وجاية وزير السياحة يضحك عليه”، وتابع “بتستاهل الحكومة هيك رد من أهالي حلب”.

مجسّم أحب حلب بعد ساعات فقط من إطلاقه !

Posted by ‎دمشق الآن‎ on Friday, September 29, 2017

فيما انتقد آخرون فكرة تدشين النصب في هذا الوقت، وكتبت صفحة “سلمان الفارسي”، “والله مسخرة، العالم عم تموت ونحنا منحط مصاري على أشياء مسخرة”.

مجسّم أحب حلب بعد ساعات فقط من إطلاقه !

Posted by ‎دمشق الآن‎ on Friday, September 29, 2017

وطالب بعض المواطنين بوضع حارس أمام النصب لحمايته من الأعمال التخريبية، وتجنب تكرار ما حدث في دمشق، حين أُعيدت صيانة نصب “أنا أحب دمشق”.

مقالات متعلقة

  1. "I Love Damascus" بزي عسكري في عيد الجيش
  2. "حسن زميرة" يشعل مواقع التواصل الاجتماعي
  3. سياسيون وإعلاميون وعلماء دين يغردون: ملحمة حلب الكبرى
  4. لافروف: الإعلان عن الهدنة في حلب خلال الساعات المقبلة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة