× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تعزيزات تركية جديدة تصل الحدود السورية

تعزيزات عسكرية تركية إلى الحدود السورية التركية - 30 أيلول (الأناضول)

ع ع ع

أرسلت تركيا تعزيزات عسكرية جديدة إلى منطقة الريحانية على الحدود السورية، بحسب ما أفادت وكالة “الأناضول” التركية.

وقالت الوكالة اليوم، السبت 30 أيلول، إن موكبًا يضم 20 مركبة بينها آليات بناء وإسعاف، توجهت إلى منطقة “جيلفا غوزو” بقضاء الريحانية، التابع لولاية هاتاي جنوبي البلاد.

وكانت تركيا أرسلت تعزيزات عسكرية على مدى الأسبوعين الماضيين إلى الحدود السورية، بعد اتفاق الدول الراعية لمحادثات أستانة (روسيا، تركيا، إيران) على ضم محافظة إدلب إلى مناطق “تخفيف التوتر” في سوريا، على أن تناقش لاحقًا قوات المراقبة التي ستنتشر فيها.

وغابت التصريحات التركية عن أسباب زيادة التعزيزات العسكرية، إلا أن مصادر مقربة من الحكومة بررتها بزيادة الترتيبات الأمنية والعسكرية، استباقًا لـ “الهجمات الإرهابية”.

وتزامنت التعزيزات مع غارات متواصلة للطيران الحربي الروسي تستهدف مدن وبلدات إدلب وريفها، ما أدى إلى مقتل 137 شخصًا خلال ثمانية أيام، بحسب تقرير للشبكة السورية لحقوق الإنسان، أمس.

كما تأتي التعزيزات بعد لقاء الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مع نظيره الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الذي زار أنقرة، الخميس الماضي، لبحث الملف السوري، وكانت مدينة إدلب على رأس المحادثات.

واستهدف الطيران الروسي أمس مدنًا وبلدات على الحدود السورية التركية، وتحدث ناشطون أن الطيران اخترق الأجواء التركية.

وكان سوريون يعولون على اللقاء  لإيقاف القصف والالتزام باتفاق “تخفيف التوتر” المتفق عليه في أستانة.

إلا أن الرئيسين تحدثا بشكل مقتضب في مؤتمرهما الصحفي، مساء أمس، عن مدينة إدلب، وأكدا بحث مناطق تخفيف التوتر في سوريا وتحديدًا في إدلب فقط، دون تحديد مضامين البحث والتوصل إلى اتفاق.

مقالات متعلقة

  1. تركيا ترسل تعزيزات إلى محيط عفرين بعد السيطرة عليها
  2. تعزيزات تركية جديدة إلى الحدود مع سوريا
  3. لليوم الرابع.. تعزيزات تركية إلى الحدود السورية
  4. تركيا تتوعد بـ "وأد" القوة التي أعلن عنها التحالف في سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة