× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“محلي” دوما يستعد لانتخابات جديدة في الغوطة

كوادر مجلس دوما المحلي - أيلول 2017 (صفحة المجلس في فيس بوك)

كوادر مجلس دوما المحلي - أيلول 2017 (صفحة المجلس في فيس بوك)

ع ع ع

يستعد المجلس المحلي لمدينة دوما في الغوطة الشرقية، لخوض انتخابات جديدة خلال الأيام المقبلة، بعد تأجيلها لأسباب إدارية.

وقال رئيس المجلس خليل عيبور في حديثه لعنب بلدي اليوم، الثلاثاء 3 تشرين الأول، إن الانتخابات كان من المقرر أن تبدأ مطلع الشهر الحالي، إلا أنها تأخرت مع زيادة أعداد الراغبين بالترشح.

وتأسس المجلس في 25 كانون الأول 2012، بهدف تقديم الخدمات للمواطنين بعد “تحرير” المدينة، إثر انهيار مؤسسات النظام التي كان وجودها مرتبطًا بسيطرته سابقًا على المنطقة.

ثم انتُخب أعضاؤه الحاليون عبر صناديق الاقتراع، وغدت النساء ممَثلات ضمنه من خلال مكتب المرأة في دوما، مطلع عام 2015.

عيبور لفت إلى أن الانتخابات تأجلت “بسبب استكمال القوائم بعد أن كان هناك جدول زمني”، مؤكدًا “اضطررنا للتأخير لاستقبال طلبات الترشح التي زادت من 325 طلبًا إلى أكثر من 350”.

وتحدث رئيس المجلس الحالي عن “استكمال قوائم الشطب التي تحدد من يحق لهم الانتخاب في المجلس المحلي”، مشيرًا إلى فتح المجال أمام من لم يضع اسمه في القوائم التي نظمتها المؤسسات المعنية بالفئات الناخبة.

وحدد المجلس 13 تشرين الأول الجاري موعدًا نهائيًا لإنهاء القوائم، موضحًا “حينها يفترض أن تكون اللجنة أخذت احتياطاتها وأصدرت أسماء المرشحين، مع ترك وقت جيد للاعتراض والطعون”.

وكانت الانتخابات تأجلت نهاية أيلول الماضي، على أن تجري في 16 تشرين الأول الحالي، على مدار أربعة أيام متتالية.

وتتزامن انتخابات مجلس دوما مع أخرى ستجري في مجلس محافظة ريف دمشق “الحرة”، خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

مقالات متعلقة

  1. أهالي دوما ينتخبون مجلسهم المحلي
  2. إعادة تأهيل مسلخ دوما في الغوطة
  3. "محلي دوما" يعلق أعماله ويطالب الأمم المتحدة بحماية المدنيين
  4. المجلس المحلي مستمر بإزالة الردم في الغوطة الشرقية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة