× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

تنظيم “الدولة” يقطع طريق دير الزور- دمشق لليوم السادس

عنصر من قوات الأسد يحمل مواد غذائية أثناء العمليات العسسكرية في درير الزور - 15 أيلول 2017 - (سبوتنيك)

عنصر من قوات الأسد يحمل مواد غذائية أثناء العمليات العسسكرية في درير الزور - 15 أيلول 2017 - (سبوتنيك)

ع ع ع

تستمر هجمات تنظيم “الدولة الإسلامية” على مواقع قوات الأسد في ريف دير الزور الغربي، وسط انقطاع تام لطريق دير الزور- دمشق لليوم السادس على التوالي.

وذكرت وسائل إعلام النظام اليوم، الثلاثاء 3 تشرين الأول، أن “طريق دير الزور- تدمر مغلق، وتنظيم داعش يستهدفه ناريًا شرق مدينة السخنة وفي منطقة كباجب”.

وقالت صفحات موالية للنظام إن “الجيش السوري” يقوم بإدخال المواد الغذائية وغيرها حاليًا عن طريق حمص إلى سلمية وأثريا في ريف حماه الشرقي، ومنها إلى الرصافة وغانم العلي ومعدان شرقي الرقة، وصولًا إلى بادية الريف الغربي من دير الزور، وحتى اللواء 137، ومنه لأحياء الجورة والقصور.

بينما عرضت وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم صورًا قالت إنها من الهجمات على مواقع قوات الأسد في محيط مدينة السخنة، وقصر الحير الشرقي الواقع إلى الشمال الشرقي منها.

وتغيرت المعادلة العسكرية في محافظة دير الزور في الأيام الثلاثة الماضية، عقب هجوم معاكس بدأه تنظيم “الدولة” تحت مسمى “غزوة أبو محمد العدناني”، على مواقع قوات الأسد في ريف المدينة الغربي.

وأظهر الهجوم “هشاشة” الخطط العسكرية للنظام في المنطقة، والتي اتخذت في الأيام الماضية سياسة الزحف السريع، بعيدًا عن تثبيت المواقع.

وكانت قوات الأسد والميليشيات المساندة لها حققت منذ مطلع أيلول 2017 الجاري تقدمًا واسعًا على حساب التنظيم، وسيطرت على الأوتوستراد الدولي دمشق- دير الزور بشكل كامل بعد انسحاب تنظيم “الدولة” من عقدة الشولا وبلدة كباجب.

ووصلت إلى الضفة الشرقية من نهر الفرات وسيطرت على قرية خشام “الاستراتيجية”، القريبة من الحقول النفطية، وذلك بعد ضم مساحات واسعة بين اللواء 136 ومطار دير الزور العسكري، والسيطرة على أحياء، منها حويجة صكر في  الجهة الغربية للفرات.

خريطة توضح نفوذ قوات الأسد غربي الفرات – 3 تشرين الأول 2017 (livemap)

خريطة توضح نفوذ قوات الأسد غربي الفرات – 3 تشرين الأول 2017 (livemap)

مقالات متعلقة

  1. "قسد" تدخل المدينة الصناعية شمال شرق دير الزور
  2. 30 كيلومترًا تفصل الأسد عن الميادين في دير الزور
  3. محاور الأسد غرب دير الزور تلتقي في "اللواء 137"
  4. "قسد" تتوغل على ضفاف الفرات غرب دير الزور

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة