× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

اعتقال مديرة مجموعة ”فيس بوك“ موالية للأسد لانتقادها ”الفاسدين“

ع ع ع

اعتقل النظام السوري مديرة مجموعة ”شبكة أخبار اللاذقية“ الموالية، ندى مشرقي، بعد أن أكدت أنها تتعرض لتهديدات بالقتل وتشويه السمعة.

وتم الاعتقال أمس، الاثنين 2 أيلول، ونشر مساعد مديرة الصفحة نبأ اعتقالها مؤكدًا أن القضية ليست جنائية، كما وعد بالكشف عن تفاصيل حول الموضوع.

وتهتم المجموعة بأخبار مدينة اللاذقية وانتقاد المسؤولين وتعكف على انتقاد ”المسؤولين الفاسدين“، رغم أنها تحمل صورة بشار الأسد، وتؤكد جميع منشوراتها أنها تهدف إلى مساعدة الرئيس في الوقوف بوجه الفاسدين.

بعض الصفحات الموالية أبدت تعاطفًا كبيرًا مع المشرقي، وقال موقع ”سناك سوري“ إن مديرة المجموعة خضعت للتحقيق أكثر من مرة وقيل إن سببها المنشورات الناقدة.

ونشرت مشرقي عبر المجموعة قبل يوم من اعتقالها منشورًا جاء فيه ”مهما حاولوا أن يسكتوا كلمة الحق فلن يستطعيوا … تلقيت تهديدات بالقتل ولم أتوقف، هذا غير الشتائم ومحاولات تشويه السمعة. ولكن مهما فعلوا فلن أنطق إلا بالحق“.

وبحسب معاون مديرة الصفحة، فإن زوج مشرقي تعرض للضرب والاعتداء على يد مجهولين وتم توقيفه في أحد مقاسم الشرطة، بينما يتم توقيفها هي في فرع الأمن الجنائي.

وليست هذه المرة الأولى التي يتعرض فيها مدير صفحة موالية للاعتقال، إذ تعرض مدير صفحة ”الفساد“ في اللاذقية للاعتقال سابقًا.

وتنشط الصفحات الموالية للنظام في انتقاد الحكومة السورية على نطاق واسع، الأمر الذي يتغاضى عنه النظام من منطلق ضرورة الوقوف في وجه الفساد.

إلا أن انتقاد المنظومة الأمنية أو العسكرية هو الأمر الأكثر خطورة، والذي يمكن أن يضع الناشطين عبر هذه الصفحات في اتهامات تتعلق بـ ”جرائم أمن المعلومات“.

مقالات متعلقة

  1. النظام يطلق سراح مديرة مجموعة "فيس بوك" موالية
  2. هناء قصاب مديرة جمعية نساء في حلب
  3. أم محمد، مديرة مؤسسة "بصمة أمل" في دوما
  4. إصابة ابن آصف كنعان برصاص "طائش".. معلقون: اللاذقية صارت شيكاغو

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة