× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

هجوم لـ “تحرير الشام” على قرية أبو دالي شرقي حماة

ضافة أحمد درويش في قرية أبو دالي (انترنت)

ع ع ع

شنت “هيئة تحرير الشام” هجومًا ضد قرية أبو دالي في ريف حماة الشرقي صباح اليوم، الجمعة 6 تشرين الأول.

وأفاد مراسل عنب بلدي في إدلب أن الهيئة بدأت معركة جديدة بالأسلحة الثقيلة، وطوقت قريتي أبو دالي والطيليسية من ثلاثة محاور.

وعقب الهجوم شن الطيران الحربي التابع للنظام السوري غارات جوية على قرية الخوين بريف إدلب للمرة الأولى، موقعًا جرحى، بحسب ما أفاد ناشطون من المنطقة.

من جهتها، أكدت صفحات موالية للنظام أن “الطيران الحربي يؤازر عناصر الجيش في قرية أبو دالي ويستهدف المجموعات المسلحة بريف حماة الشمالي والشمالي الشرقي”.

ويأتي الهجوم استكمالًا لمعركة يا “عباد الله اثبتوا” التي أعلنتها الهيئة، في 19 أيلول الماضي، في ريف حماة.

ويعتبر الهجوم على القرية الأول من نوعه، منذ انتقال الثورة السورية إلى العمل المسلح، كونها تعتبر منطقة استراتيجية للطرفين.

وتخضع القرية لسيطرة عشائر موالية للنظام السوري برئاسة الشيخ أحمد درويش، عضو مجلس الشعب، وتعد من أهم الحواضن التجارية، ويمكن وصفها بـ”منطقة حرة” مملوءة بالبضائع تستفيد منها مختلف القوى على الأرض والمتمثلة بالمعارضة المسلحة وقوات النظام.

ويعد طريق “حماة- أبو دالي- المناطق المحررة”، شريان حياة للتجار والمهربين على حد سواء، ويعمل بموجب تنسيق واتفاقات متبادلة بين مختلف الأطراف لتسهيل الحركة، إذ لا يوجد حواجز للتفتيش، ولا مظاهر عسكرية تشي بأن هناك نقاط رصد أو مراقبة للجبهات التي لا تبعد كثيرًا عن الطريق.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تسيطر على أبو دالي والحمدانية شرقي حماة
  2. قوات الأسد تسيطر على المشيرفة وقرى شرقي حماة
  3. قوات الأسد تزحف نحو "أبو دالي" شرقي حماة
  4. أبو دالي تتحول إلى خط مواجهة شرقي حماة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة