× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“التعليم العالي” تنفي رفع الاعتراف بالشهادة السورية

شهادات ومصدقات تخرج سورية - (انترنت)

شهادات ومصدقات تخرج سورية - (انترنت)

ع ع ع

قال وزير التعليم العالي في حكومة النظام السوري، عاطف نداف، إن الشهادات السورية لا تزال معترفًا بها في كافة دول العالم.

وخلال لقائه الإعلاميين في مبنى وزارة التعليم بدمشق، الخميس 5 تشرين الأول، نفى نداف ما يشاع في البلدان التي لجأ إليها السوريون عن عدم الاعتراف بشهادات الجامعات التابعة للنظام السوري.

وانتشرت أنباء عن سحب الاعتراف العالمي بالشهادة الجامعية السورية كون تصنيف سوريا بات محذوفًا مما يسمى بـ “تصنيف الجامعات العالمي” (QS).

إلا أن خروج الجامعات السورية من التصنيف العالمي لا يعني بالضرورة عدم الاعتراف بالشهادة، وفق ما قال نداف.

واستنكر العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي تصريحات وزير التعليم العالي، معتبرين أن منهاج المدارس والجامعات السوري “لا يتناسب” مع التقدم الذي وصلت إليه البلدان التي لجأوا إليها.

وكتبت غسان التمر تعليقًا عبر “فيس بوك” قال فيه ساخرًا، “قال شو لسا معترفين فيها، وين الدولة يلي معترفة فيها هات لشوف؟”، وتابع “اذا عم يتخرج الطالب ويسافر يعادلولو شهادتو يرجع سنة أولى”.

وقال بشار نحوي إن الدول الأوروبية لم تعد تعترف إلا بالشهادات القديمة للسوريين، وكتب “مع احترامي لحضرتك هالكلام صحيح للشهادات القديمة حتى تاريخ 2000، ولكن الحديثة أكيد بتعرف صارت تشترى، وبالتالي مكشوفة سيادة الوزير الاتحاد الأوروبي مش أغبياء”.

ويدرس العديد من الطلاب السوريين في جامعات البلدان التي لجأوا إليها بناءً على شهاداتهم الثانوية التي حصلوا عليها في سوريا، كما توظف العديد من حملة الشهادات الجامعية السورية في تلك البلدان، رغم أن الأولوية تبقى لحملة الشهادات القديمة قبل عام 2012.

مقالات متعلقة

  1. وزارة التعليم السورية تعلن افتتاح "جامعات خاصة" بدوامٍ مسائي
  2. تصنيف جديد يظهر تراجع ترتيب الجامعات السورية عالميًا
  3. نتائج الشهادة الثانوية تصدر غدًا في سوريا
  4. إصدار نتائج الشهادة الثانوية في سوريا ونسبة النجاح 67%

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة