× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قيادي في “حزب الله”: اللاجئون السوريون خطر على الأمن القومي

عضو المجلس المركزي في ”حزب الله“ اللبناني، الشيخ نبيل قاووق (إنترنت)

عضو المجلس المركزي في ”حزب الله“ اللبناني، الشيخ نبيل قاووق (إنترنت)

ع ع ع

اعتبر عضو المجلس المركزي في ”حزب الله“ اللبناني، الشيخ نبيل قاووق، أن تفاقم أزمة اللاجئين السوريين باتت تشكل خطرًا داهمًا على اللبنانيين جميعًا.

ونقلت وسائل إعلام لبنانية اليوم، السبت 6 تشرين الأول، تصريحات قاووق التي أدلى بها خلال خلال احتفال تكريمي أقامه ”حزب الله” في بلدة عيتيت اللبنانية.

وأضاف القيادي في ”حزب الله“ أن هذه الأزمة ”لا تعرف حدودًا جغرافية وحزبية وسياسية ومذهبية، وتمثل خطرًا على الأمن القومي اللبناني“، داعيًا إلى ”معالجة حاسمة وسريعة لها“.

وحول الحل، أشار قاووق إلى أن أغلبية السياسيين اللبنانيين يرفضون الحوار مع النظام السوري ما يسبب استمرار أزمة اللاجئين، فيما يدرك آخرون ”أهمية الحوار السوري اللبناني لحلها“.

وتشارك ميليشيات تابعة لـ ”حزب الله“ في القتال إلى جانب قوات الأسد في سوريا، الأمر الذي سبب موجات نزوح كبيرة من قرى سورية حدودية مع لبنان إلى داخل الأراضي اللبنانية.

الشيخ قاووق تحدث عن تلك المشاركة واعتبر أن “حزب الله” تمكن من تحويل التهديد في سوريا إلى فرصة استراتيجية جعلته صاحب الدور الأقوى والأكثر تأثيرًا في المعادلات المحلية والإقليمية، وصاحب القوة الاستراتيجية التي تردع أي مشروع عدواني إسرائيلي أو تكفيري“.

كما اعتبر الشيخ أن ”الأسد انتصر“، وأن ”أمريكا وكل محور العدوان على سوريا اعترفوا بهزيمتهم في سوريا“.

وكان للمليشيات الطائفية اللبنانية والعراقية والإيرانية دور مهم في دعم قوات الأسد في الحرب ضد فصائل المعارضة والتي أدت إلى مقتل مئات الآلاف من السوريين.

مقالات متعلقة

  1. الجامعة العربية تلمح لإجراءات "تدريجية" ضد إيران و"حزب الله".. الأخير يرد
  2. محذرًا من العنصرية في لبنان.. كي مون يطالب "حزب الله" بإيقاف قتاله في سوريا
  3. الرئيس الأمريكي يفرض عقوبات جديدة على "حزب الله" اللبناني
  4. في ذكرى "المارينز".. ترامب: لن ننسى جنودنا الذين قتلهم "حزب الله"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة