× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أول دفعة تُنهي دراستها في معهد "البشائر" لإعداد المدرسين

جدل حول منح الحكومة المؤقتة شهادات لمتخرجين في درعا

من حفل تخريج طلاب معهد إعداد المدرسين في درعا - 2 تشرين الأول 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

عنب بلدي – درعا

تحوّل حفل تخرج أول دفعة من طلاب وطالبات معهد “البشائر” لإعداد المدرسين، إلى مظاهرة طالبت بإسقاط الحكومة المؤقتة، الاثنين 2 تشرين الأول، وسط جدل حول منح شهادات ممهورة بختم وزارة التربية والتعليم.

واحتج الطلاب على إهمال منحهم شهادة بعد سنتين من الدراسة، وقال مدير معهد “البشائر” في المسيفرة، محمد سليمان، في حديثه لعنب بلدي، إن 75 طالبًا تخرجوا من معهد المسيفرة في الريف الشرقي، إلى جانب 188 آخرين من المعهد غربي درعا.

انطلق معهدا “البشائر” لإعداد المدرسين في العام الدراسي 2015 – 2016، أحدهما في بلدة المسيفرة شرقي درعا، والثاني في مدينة نوى غربي المحافظة.

وتتيح المنظمة اختصاصات أخرى: لغة عربية، لغة إنكليزية، علوم عامة، علوم شرعية، رياضيات، ومعلم صف.

تلقى الطلاب دروسًا مكثفة خلال العامين الماضيين، من خلال كادر انتقته المنظمة على مرحلتين، الأولى كتابية والثانية شفهية لمن اجتاز الامتحان الكتابي، كما شرح مدير المعهد، الذي أوضح أن المعهد يطبق الخطة الدرسية الصادرة عن وزارة التربية في الحكومة المؤقتة، ويلتزم بالنظام الداخلي واللائحة الداخلية الناظمة لعمل المعاهد المتوسطة في وزارة تربيتها.

ووفق مدير المعهد فإنه رغم تفاوت مستويات الكوادر كباقي المؤسسات التعليمية وغيرها، إلا أن “النسبة العظمى للكوادر استوعبت رسالة مؤسسة البشائر البحثية التطويرية، من خلال توفير معلومات إضافية، إلى جانب الذخيرة العلمية ضمن المحاضرات”.

وتقدم بعض الطلاب بعد إنهاء مقرراتهم لمسابقات، أعلنت عنها الجهات العاملة في الجنوب السوري، إلا أن نتائجها لم تعلن بعد، وفق سليمان.

جدل حول شهادات الطلاب

كأي خريج من المعاهد والكليات يرغب الطالب بالحصول على شهادة، تكون صادرة عن جهة معترف بها، إلا أن جدلًا ظهر بين الأطراف تبادلوا فيه الاتهامات بالمسؤولية عن التقصير في الأمر.

ووفق منظمة “البشائر”، فإن معهديها أنشئا عقب توقيع مذكرة تفاهم مع الحكومة المؤقتة، في عهد مدير المعاهد المتوسطة فيها سابقًا، علي الحاج علي، الذي خلفه اليوم عبد الكريم بهلول.

وحصلت عنب بلدي على بيان صدر عن مديرية التربية والتعليم في درعا، الخميس 5 تشرين الأول، وعلّق على موضوع اعتماد شهادات خريجي معهد إعداد المدرسين التابع لمنظمة “البشائر”.

وبحسب الوزارة، فإن توقيع الشهادات “لا يمكن في الوضع الحالي”، عازية السبب إلى أنه “لم يصدر قرار اعتماد المعهد وارتباطه بالوزارة، وهذا يحتاج إلى مذكرة تفاهم مع المنظمة الداعمة وطلب ارتباط مقدم من المعهد أو المنظمة يرسل أصولًا إلى الوزارة مرفقًا بثبوتيات الطلاب ووثائقهم مع تقرير مفصل عنه وهذا ما لم يحدث حتى الآن”.

أما مدير معهد المسيفرة فعزا سبب عدم حصول الطلاب على الشهادة بعد، “لأن وزارة التربية والتعليم  في الحكومة بحاجة إلى استكمال بعض الأوراق لمنح الشهادة”، مؤكدًا أنها “ستصدر عن الحكومة قريبًا”.

وينتظر أكثر من 263 طالبًا، البت بأمر حصولهم على شهادة تعترف بها الحكومة، مناشدين الأخيرة بإيجاد حل يحفظ حقوقهم من الضياع، بعد إنهائهم عامين دراسيين منذ افتتاح المعهدين.

مقالات متعلقة

  1. تراجع الدعم المالي يعصف بالحكومة السورية المؤقتة
  2. العرب مع درعا حتى الموت
  3. مقتل وزير الإدارة المحلية يعقوب العمار إثر تفجير في درعا
  4. الحكومة المؤقتة تنعي مسؤوليها وتتهم النظام بتدبير الاغتيال

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة