× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

“تحرير الشام” تسيطر على أرمناز بعد مواجهات ضد “الأحرار”

تعبيرية: مقاتلون من "فتح الشام" قرب مشروع "3000 شقة" في حلب - تشرين الثاني 2016 (جبهة فتح الشام)

تعبيرية: مقاتلون من "فتح الشام" قرب مشروع "3000 شقة" في حلب - تشرين الثاني 2016 (جبهة فتح الشام)

ع ع ع

سيطرت “هيئة تحرير الشام” على مدينة أرمناز في ريف إدلب الغربي، بعد مواجهات عسكرية استمرت لساعات مع حركة “أحرار الشام”، وفصيل “فيلق الشام”.

وأفاد مراسل عنب بلدي في إدلب اليوم، الاثنين 9 تشرين الأول، أن “الهيئة” فرضت سيطرة كاملة على المدينة، بعد اشتباكات استمرت لساعات مساء أمس الأحد.

ولم تحدد الأسباب التي استدعت المواجهات العسكرية بين الفصائل في المدينة.

إلا أن مصادر إعلامية في المنطقة أوضحت أن الحديث يدور حول سببين الأول هو إصابة عنصرين من الحزب التركستاني في المدينة اتهمت “أحرار الشام” بإطلاق النار عليهم.

وحصلت عنب بلدي على بيان نشره “الحزب التركستاني”، مساء أمس الأحد، وقال فيه إن “عنصرين جرحا بإطلاق نار من أحرار الشام في أرمناز”.

بينما يتمثل السبب الثاني بحادثة الاعتداء على مراسل وكالة “إباء” التابعة لـ”تحرير الشام” أثناء تغطيته مجزرة أوقعها القصف الروسي في المدينة.

ولم تعلّق “الهيئة” على المواجهات العسكرية التي أفضت إلى السيطرة على المدينة.

في حين تواصلت عنب بلدي مع الناطق العسكري باسم “أحرار الشام”، عمر الشيخ، دون أن تتلق أي رد على الحادثة.

وكانت “تحرير الشام” سيطرت على مفاصل محافظة إدلب في الأشهر الماضية، بعد مواجهات عسكرية استمرت لأسابيع ضد حركة “أحرار الشام الإسلامية”.

وتركز نفوذ “الأحرار” عقب المواجهات الأخيرة في ريف حماة الغربي، وخاصةً في منطقة الغاب، إلى جانب بعض المواقع في جبل الزاوية بريف إدلب.

مقالات متعلقة

  1. نجاة قياديين في المعارضة من قصف روسي بريف إدلب
  2. مواجهاتٌ بين "تحرير الشام" و"الأحرار" تقطع طريق إدلب- أريحا
  3. اغتيال الشرعي السعودي الثاني في "تحرير الشام"
  4. "تحرير سوريا" تأسر قيادات من "تحرير الشام" بريف إدلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة