× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مقتل مصور التلفزيون السوري بانفجار لغم شرقي حمص

عناصر من قوات الأسد خلال المواجهات العسكرية في ريف دير الزور الغربي - 8 أيلول 2017 (دمشق الآن)

عناصر من قوات الأسد خلال المواجهات العسكرية في ريف دير الزور الغربي - 8 أيلول 2017 (دمشق الآن)

ع ع ع

قتل مصور التلفزيون السوري الرسمي، محمد ميلاد، أثناء تغطيته لعمليات قوات الأسد في ريف حمص الشرقي.

ونعت وسائل إعلام مقتل المصور اليوم، الثلاثاء 10 تشرين الأول، وقالت إنه قتل بانفجار لغم قرب قرية الصالحية في منطقة جب الجراح بريف حمص الشرقي، إلى جانب اثنين من مرافقيه، هما أكثم ميلاد وعلي ميلاد.

وتخوض قوات الأسد والميليشيات المساندة لها معارك ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف حمص الشرقي، لا سيما بعد الهجوم المعاكس الذي بدأه الأول وسيطر من خلاله على عدة نقاط في محيط مدينة السخنة.

وتكررت إعلانات تنظيم “الدولة الإسلامية” في الأيام الماضية من المعارك عن قتل عشرات العناصر من قوات الأسد، بعمليات “مباغتة” شرق مدينة حمص، وكان آخرها أول أمس الأحد.

وكان كل من مراسل قناة “شامنا” في حمص، سومر السلامة، ومراسل قناة “العالم”، سعد الله خليل، ومصور قناة “المنار”، مرهف منصور، أصيبوا في أيار الماضي، بعد استهدافهم بصاروخ حراري من قبل التنظيم في جبال الشومرية شرق حمص.

بينما قتل مراسل قناة “روسيا اليوم”، خالد الخطيب، في ريف حمص الشرقي أيضًا، بعد استهداف سيارته بصاروخ حراري مع مجموعة من قوات الأسد.

وتعتبر معارك قوات الأسد ضد التنظيم في ريف حمص الشرقي، الأوسع منذ سيطرتها على تدمر، في آذار من العام الجاري.

مقالات متعلقة

  1. تنظيم "الدولة" يسيطر على خمسة حواجز للنظام في ريف حمص
  2. مقتل لواء كرمته روسيا في معارك ريف حمص
  3. تنظيم "الدولة" يعلن مقتل 13 عنصرًا للأسد في ريف حمص
  4. مقتل مراسل "روسيا اليوم" في معارك ريف حمص

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة