المعلم: هدفنا شعور المواطن الروسي بثمن تدخل حكومته في سوريا

المعلم: هدفنا شعور المواطن الروسي بثمن تدخل حكومته في سوريا

عنب بلدي عنب بلدي
syria9.jpg

من أعمال الدورة العاشرة للجنة الحكومية السورية الروسية المشتركة للتعاون الاقتصادي-10 تشرين الأول 2017(سانا)

أعلن وزير خارجية النظام السوري، وليد المعلم، أن هدف اللجنة الاقتصادية الروسية- السورية إشعار المواطن الروسي بثمن تدخل حكومة بلاده في سوريا.

وقال المعلم، خلال زيارته إلى العاصمة الروسية (موسكو) أمس، الثلاثاء 10 تشرين الأول، إنه “في محصلة أعمال اللجنة المشتركة استطعنا التوصل إلى بناء قاعدة استراتيجية للبناء الاقتصادي بيننا (سوريا وروسيا)”.

وأضاف أن الهدف من ذلك “هو تحقيق الأمن والرفاه للشعب السوري، وأن يشعر المواطن في روسيا الاتحادية بأن الأعمال التي قامت بها روسيا في سوريا هي مجزية أيضًا”.

وكان المعلم ترأس وفدًا اقتصاديًا يضم وزراء النفط والكهرباء والمالية في حكومة النظام، لحضور أعمال الدورة العاشرة للجنة الروسية- السورية المشتركة للتعاون الاقتصادي التجاري والعلمي والتقني بين البلدين.

وأصبحت روسيا من أكبر داعمي النظام السوري، عسكريًا وسياسيًا منذ 2015، لتبحث بعدها عن فاتورة تدخلها، بحسب محللين.

وحصلت موسكو  على ميزات اقتصادية طويلة الأمد عبر توقيع اتفاقيات مع النظام، كان أهمها في قطاع النفط والغاز وتوريد القمح، إضافة إلى عشرات الاتفاقيات مع تجار وشركات روسية.

ويرى محللون اقتصاديون أن هذه الاتفاقيات تمنح روسيا، وإلى جانبها إيران، سيطرة كاملة على قطاعات الإنتاج في سوريا.

من جهته أعلن المدير التنفيذي لمجلس الأعمال الروسي- السوري، لؤي يوسف، أن “موسكو ودمشق وقعتا اتفاقيات لزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، وفتح الباب لجذب الاستثمارات”.

مقالات متعلقة

  1. المعلم من موسكو: جهودنا أزعجت تركيا فأسقطت الطائرة
  2. وفد من النظام السوري يزور موسكو لبحث التعاون الاقتصادي
  3. لقاء الحلفاء في موسكو لبحث الملف السوري السبت المقبل
  4. المعلم: إذا لمسنا حاجة للتدخل الروسي سنطلبه

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية