موسكو تتهم التحالف بإعاقة وصول المساعدات للمدنيين في سوريا

موسكو تتهم التحالف بإعاقة وصول المساعدات للمدنيين في سوريا

عنب بلدي عنب بلدي
RAKBAN_11111111.jpg

مخيم الركبان للنازحين السوريين على الحدود السورية – الأردنية- الجمعة 8 تموز (عنب بلدي)

اتهمت وزارة الخارجية الروسية التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، بإعاقة وصول المساعدات الإنسانية للمدنيين جنوب سوريا.

وفي مؤتمر صحفي عقدته اليوم، الخميس 12 تشرين الأول، قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إن قوات التحالف الدولي “تمنع تقدم الجيش السوري في مناطق تخفيف التوتر جنوب سوريا، ما يعيق إيصال المساعدات”.

وكانت دول الولايات المتحدة وروسيا والأردن وإسرائيل اتفقت على وقف إطلاق النار جنوب سوريا، في تموز الماضي.

وينصّ “تخفيف التوتر” على وقف القتال على الأرض بين فصائل المعارضة وقوات الأسد والميليشيات الرديفة لها، ومنع النظام من قصف مناطق سيطرة الفصائل، على أن تستمر الحرب ضدّ تنظيم “الدولة الإسلامية” و”جبهة النصرة”.

وقالت زاخاروفا إن القيادة الأمريكية تحظر دخول قوافل إنسانية ترسلها سلطات النظام السوري وكذلك منظمات دولية إلى مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية.

ووصف بيان سابق للأمم المتحدة أوضاع السوريين في المخيم بالسيئة، خاصة بالنسبة للأطفال والنساء، إضافةً إلى ارتفاع درجات الحرارة إلى مستويات قياسية (50 درجة مئوية) كون المنطقة صحراوية.

إلا أن انقطاع المواد الغذائية عن مخيم الركبان تأثر بالمعارك التي خاضتها قوات الأسد في ريف السويداء الشرقي، في آب الماضي، والتي أسفرت عن سيطرتها على كامل الخط الحدودي مع الأردن، بعد انسحاب فصائل المعارضة إلى التنف.

ويضم مخيم “الركبان” غير الرسمي أكثر من 70 ألف نازح سوري، معظمهم من ريفي حمص ودمشق.

وكانت منظمة “أطباء بلا حدود” أكدت في تقرير أواخر 2016 الماضي، أنه لم تصل أي مساعدات غذائية أو طبية إلى المخيم.

مقالات متعلقة

  1. روسيا تدعو لتعميم اتفاق الجنوب في إدلب وحمص ودمشق
  2. إيران تدعو إلى توسيع اتفاق وقف إطلاق النار
  3. روسيا تحدد قواتها في مناطق "تخفيف التوتر" جنوب سوريا
  4. "سوريا الديمقراطية": نبحث والتحالف التعاون مع روسيا

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية