غارات تنذر بعملية تستهدف الحجر الأسود جنوبي دمشق

غارات تنذر بعملية تستهدف الحجر الأسود جنوبي دمشق

عنب بلدي عنب بلدي
kjadhfiuwjkgdjskfuwfjd.jpg

تعبيرية: مقاتلون من تنظيم "الدولة" في مخيم اليرموك مطلع نيسان 2015 (إنترنت)

قصف طيران النظام السوري بعدة غارات جوية منطقة الحجر الأسود الخاضعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف دمشق الجنوبي، في خطوة هي الأولى منذ عام 2014.

وأفادت مصادر إعلامية في ريف دمشق اليوم، الجمعة 13 تشرين الأول، أن الطيران الحربي استهدف المنطقة بأكثر من 13 غارة جوية، دون ورود أنباء عن وقوع ضحايا، وذلك بعد هدوء استمر سنوات.

وأوضحت المصادر أن القصف الجوي يتزامن مع الحديث عن عمل عسكري تحضر له قوات الأسد على المنطقة، عقب التفجيرات الأخيرة التي استهدفت مراكز أمنية وسط العاصمة دمشق، وتبناها تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وفي حديث سابق لمحافظ ريف دمشق، علاء إبراهيم، قال إن ملف ريف العاصمة الجنوبي سيتم حله قبل انتهاء العام 2017 الجاري.

واعتبر أن “مسلحي تلك البلدات موجودون في مواجهة الدواعش في الحجر الأسود، وإذا انتهى وجود التنظيم في الحجر الأسود فسينتهي موضوع تلك البلدات”.

وتأتي الحملة الجوية بعد يوم من انضمام مناطق جنوب دمشق التي تخضع لسيطرة المعارضة، بشكل مبدئي، إلى اتفاق “تخفيف التوتر”.

وقال رئيس المكتب السياسي في “جيش الإسلام”، محمد علوش، أمس الخميس إن الاتفاق جرى حول منطقة جديدة تضم جنوبي دمشق وحي القدم.

وخضع الجنوب السوري في التاسع من تموز الماضي لـ “تخفيف التوتر”، كما رعت روسيا بشراكة مصر اتفاقًا مشابهًا في ريف حمص الشمالي، وآخر في إدلب، في 15 أيلول الفائت، إلا أن جميعها شهدت خروقات، راح ضحيتها عشرات المدنيين.

ويسيطر تنظيم “الدولة” على قرابة 85% من مساحة مخيم اليرموك، وهو يتمركز في حي الحجر الأسود (معقله الرئيسي)، ومنطقة العسالي في حي القدم، بالإضافة إلى سيطرته على قسم من حي التضامن الدمشقي.

مقالات متعلقة

  1. وساطة مصرية تدرج جنوبي دمشق ضمن "تخفيف التوتر"
  2. تنظيم "الدولة" يسلم مناطقه في جنوب دمشق إلى أحرار الشام
  3. تنظيم "الدولة" يخرج من البادية وينحسر في جنوب دمشق
  4. تنظيم "الدولة" يقتل طفلًا قنصًا جنوب دمشق

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية