قوات الأسد تتقدم في الأحياء الشمالية لدير الزور

قوات الأسد تتقدم في الأحياء الشمالية لدير الزور

عنب بلدي عنب بلدي
arg.jpg

قوات الأسد تقصف مواقع تنظيم الدولة الإسلامية في ريف مدينة حمص - (سبوتنيك)

حققت قوات الأسد والميليشيات المساندة لها تقدمًا على حساب تنظيم “الدولة الإسلامية” في أحياء مدينة دير الزور، ضمن المعارك التي بدأتها منذ منتصف أيلول الماضي.

وذكرت وسائل إعلام النظام اليوم، الجمعة 13 تشرين الأول، أن “الجيش” سيطر على كامل قرية حطلة ودوار الحلبية في منطقة الصالحية عند المدخل الشمالي لدير الزور.

وأشارت إلى أن العمليات العسكرية تتركز حاليًا على الضفة الشرقية لنهر الفرات، وسط تقدم ملحوظ على حساب التنظيم في المنطقة.

ولم يعلق تنظيم “الدولة” على المجريات الميدانية في المدينة، بينما أكدت مصادر إعلامية من المنطقة تقدم قوات الأسد في أحياء المدينة، وسط تغطية جوية من الطيران الحربي الروسي.

وكانت قوات الأسد حققت منذ مطلع أيلول 2017 الجاري تقدمًا واسعًا على حساب التنظيم، وسيطرت على الأوتوستراد الدولي دمشق- دير الزور بشكل كامل، بعد انسحاب تنظيم “الدولة” من عقدة الشولا وبلدة كباجب.

ووصلت إلى الضفة الشرقية من نهر الفرات وسيطرت على قرية خشام “الاستراتيجية”، القريبة من الحقول النفطية، وذلك بعد ضم مساحات واسعة بين “اللواء 136” ومطار دير الزور العسكري، والسيطرة على أحياء، منها حويجة صكر في الجهة الغربية للفرات.

وتتزامن عمليات قوات الأسد في أحياء دير الزور، مع تقدم أحرزته في الأيام الماضية جنوبي المدينة، ودخلت خلاله الأحياء الغربية من مدينة الميادين المعقل الرئيسي  لتنظيم “الدولة”.

وبحسب خريطة السيطرة الميدانية تحاول قوات الأسد حصار التنظيم في كل من أحياء الحميدية، الصناعة، الطحطوح، هرابش، بالإضافة إلى نيتها قطع تقدم “قوات سوريا الديموقراطية” (قسد) في المنطقة.

مقالات متعلقة

  1. تنظيم "الدولة" يعلن مقتل 22 عنصرًا للأسد في دير الزور
  2. الخناق يشتد على تنظيم "الدولة" في أحياء دير الزور
  3. "قسد" والأسد يقتربان من حصار تنظيم "الدولة" جنوب الرقة
  4. 30 كيلومترًا تفصل الأسد عن الميادين في دير الزور

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية