× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تحضيرات لمنتدى بين رجال أعمال سوريين وروس في موسكو

لقاء بين وليد المعلم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (انترنت)

ع ع ع

أعلن مجلس الأعمال الروسي- السوري عن تحضير لإقامة منتدى يضم رجال أعمال سوريين وروس في روسيا بداية العالم المقبل.

وقال المدير التنفيذي لمجلس، لؤي يوسف، لقناة “روسيا اليوم”، الجمعة 13 تشرين الأول، إن المنتدى سيقام في شباط المقبل، وسيضم 120 شركة من كل طرف.

وأعلن يوسف تقديم تسهيلات للجانب السوري مثل استخراج التأشيرات، وحسم يصل إلى 50% في الفنادق التي ستقيم فيها الوفود.

ويهدف المنتدى، بحسب يوسف، إلى تعزيز التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري بين روسيا وسوريا، وتشجيع تصدير المنتجات بين البلدين، إضافة إلى دعوة الشركات الروسية للاستثمار والمشاركة في مختلف المجالات الاقتصادية وإعادة الإعمار.

وكان وزير خارجية النظام السوري، وليد المعلم، ترأس وفدًا اقتصاديًا يضم وزراء النفط والكهرباء والمالية في حكومة النظام، لحضور أعمال الدورة العاشرة للجنة الروسية- السورية المشتركة للتعاون الاقتصادي التجاري والعلمي والتقني بين البلدين.

وأعلن يوسف أن “موسكو ودمشق وقعتا اتفاقيات لزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، وفتح الباب لجذب الاستثمارات”.

وأصبحت روسيا من أكبر داعمي النظام السوري، عسكريًا وسياسيًا منذ 2015، لتبحث بعدها عن فاتورة تدخلها، بحسب محللين.

وحصلت موسكو  على ميزات اقتصادية طويلة الأمد عبر توقيع اتفاقيات مع النظام، كان أهمها في قطاع النفط والغاز وتوريد القمح، إضافة إلى عشرات الاتفاقيات مع تجار وشركات روسية.

ويرى محللون اقتصاديون أن هذه الاتفاقيات تمنح روسيا، وإلى جانبها إيران، سيطرة كاملة على ثروات وموارد سوريا.

مقالات متعلقة

  1. روسيا تقدر تكلفة إعادة إعمار سوريا بنحو 500 مليار دولار
  2. اتفاق جمركي بين النظام السوري وروسيا
  3. النظام السوري يعرض على المستثمرين الروس 29 فرصة استثمارية
  4. 120 رجل أعمال يشاركون في منتدى اقتصادي روسي- سوري

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة