× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“تحرير الشام” تستعيد الرهجان شرقي حماة بالكامل

عناصر من هيئة تحرير الشام أثناء المعارك الدائرة ضد تنظيم الدولة شرقي حماة - 13 تشرين الأول 2017 (عنب بلدي)

عناصر من هيئة تحرير الشام أثناء المعارك الدائرة ضد تنظيم الدولة شرقي حماة - 13 تشرين الأول 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

استعادت “هيئة تحرير الشام” السيطرة بشكل كامل على منطقة الرهجان في ريف حماة الشرقي، بعد سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” عليها مطلع الأسبوع الجاري.

ونقلت وكالة “إباء” التابعة لـ”تحرير الشام” اليوم، السبت 14 تشرين الأول، عن قائد غرفة عمليات ريف حماة أنه تمت السيطرة على الرهجان بالكامل، بعد “دحر جماعة الدولة منها، ووقوع أكثر من 15 قتيلًا في صفوفهم”.

وكان تنظيم “الدولة” بدأ، الاثنين الماضي، هجومًا على منطقة الرهجان، الخاضعة لسيطرة “تحرير الشام” شرقي حماة، وسيطر على قرابة 13 قرية، واتهمت “الهيئة” النظام بتسهيل السيطرة عليها.

واعتبر مسؤول العلاقات الإعلامية في “الهيئة” عماد الدين مجاهد أن دخول مقاتلي التنظيم “جاء بعد تجاوزهم مناطق النظام لعمق عشرة كيلومترات بدباباتهم وسلاحهم الثقيل، تزامنًا مع معارك الهيئة في قرية أبو دالي”.

وفي إصدار نشرته مؤسسة “أمجاد” التابعة لـ”تحرير الشام” ظهر الشرعي المصري، “أبو الفتح الفرغلي”، ورئيس الجناح العسكري في “الهيئة”، “أبو اليقظان المصري”، في المعارك الدائرة شرقي حماة، وقالوا إن “الهيئة” ستطرد التنظيم إلى مواقعها الأولى التي تقدمت منها.

ووفق المكتب الإعلامي لـ “ولاية حماة”، كما يسميها تنظيم “الدولة”، فإن الأخير سيطر على: حصرات، رسم الأحمر، سرحا، سرحا الشمالية، المستريحة، أم الفور، وادي الزروب، جب الطبقلية، أبو لفة، النفيلة، مريجب، الجملان، والشاكوسية.

وكانت قوات الأسد والميليشيات المساندة، حققت تقدمًا واسعًا خلال الأيام الماضية، على حساب التنظيم في ريفي حمص وحماة الشرقي، وأعلنت أنها اقتربت من السيطرة على المنطقة بشكل كامل.

مقالات متعلقة

  1. "تحرير الشام" تستعيد قرى من تنظيم "الدولة" شرقي حماة
  2. تنظيم "الدولة" يتجه لقتال "تحرير الشام" شرقي حماة
  3. قوات الأسد تسيطر على الرهجان شرقي حماة
  4. "تحرير الشام" تتهم النظام بفتح ثغرة لتنظيم "الدولة" شرقي حماة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة