× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مظاهرات في إدلب وريف حلب بـ “يوم الغضب السوري” (صور)

مظاهرات في يوم الغضب السوري بدابق بريف حلب-14 تشرين الأول 2017 (عنب بلدي)

مظاهرات في يوم الغضب السوري بدابق بريف حلب-14 تشرين الأول 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

شهدت مناطق في إدلب وريف حلب مظاهرات في “يوم الغضب السوري” للتذكير بـ “جرائم” النظام السوري وممارساته ضد المدنيين.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حلب اليوم، السبت 14 تشرين الأول، أن مظاهرات حاشدة خرجت في مناطق دابق والراعي واخترين وأعزاز وبزاعة وقباسين.

وكان ناشطون أعلنوا خلال الأسابيع الماضية عن حملة إعلامية تحت مسمى “يوم الغضب السوري”.

وتتضمن الحملة مظاهرات داخل سوريا وخارجها لا سيما غرب حلب وشمالها، إضافة إلى وقفات احتجاجية أمام سفارات روسيا في العديد من الدول الأوروبية.

وأطلقت الحملة هاشتاغ ” #يوم_الغضب_السوري” باللغتين العربية والإنجليزية على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويأتي ذلك تذكيرًا بانتهاكات النظام ورفضًا لقبول بقاء الأسد، خاصة بعد رواج بعض الأنباء في الأروقة السياسية حول إعادة تأهيل النظام، بحسب منظمي الحملة.

مظاهرات في يوم الغضب السوري بدابق بريف حلب-14 تشرين الأول 2017 (عنب بلدي)

مظاهرات في يوم الغضب السوري بدابق بريف حلب-14 تشرين الأول 2017 (عنب بلدي)

مظاهرات في يوم الغضب السوري بدابق بريف حلب-14 تشرين الأول 2017 (عنب بلدي)

مظاهرات في يوم الغضب السوري بدابق بريف حلب-14 تشرين الأول 2017 (عنب بلدي)

مظاهرات في يوم الغضب السوري بدابق بريف حلب-14 تشرين الأول 2017 (عنب بلدي)

مظاهرات في يوم الغضب السوري بدابق بريف حلب-14 تشرين الأول 2017 (عنب بلدي)

مظاهرات في يوم الغضب السوري بدابق بريف حلب-14 تشرين الأول 2017 (عنب بلدي)

مظاهرات في يوم الغضب السوري بدابق بريف حلب-14 تشرين الأول 2017 (عنب بلدي)

مقالات متعلقة

  1. "يوم الغضب".. مظاهرات حول العالم تضامنًا مع حلب
  2. "المقاومة خيارنا".. مظاهرات حاشدة في الشمال السوري
  3. دعوات تركية للتظاهر رفضًا للهجوم على محافظة إدلب
  4. فصائل الجنوب والشمال السوري تطلق حملة "الغضب للغوطة"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة