× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

روسيا تجرب أحدث مدرعاتها في سوريا

مدرعة روسية 2017 (وكالة سبوتنيك)

ع ع ع

كشفت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن ظهور أحدث آلية عسكرية مدرعة روسية في سوريا.

وأوضحت الوكالة اليوم السبت 14 تشرين الأول، أن الآلية المدرعة الروسية الجديدة تحمل اسم “أرغوس”، وهي مصممة لاكتشاف الأهداف المعادية المطلوب ضربها في ساحة القتال.

وكانت وسائل إعلام روسية ذكرت في وقت سابق أن آلية “بي إر بي-4أ أرغوس” مزودة بمعدات الاستطلاع والاستخبار الأكثر تطورًا.

ويستطيع جهاز الرادار الخاص بها اكتشاف الأهداف في كل الظروف الجوية، وتزويد قوات المدفعية بالمعلومات اللازمة لتدمير الأهداف المكتشفة، ويتمكن من اكتشاف المقاتل المنفرد للقوات المعادية، والدبابة المعادية عندما تكون المسافة الفاصلة سبعة كيلومترات و16 كيلومترًا على التوالي، بحسب المواقع الروسية.

وزودت “أرغوس” بجهاز للرؤية الليلية، وأجهزة الاتصال البالغ مداها 50 كيلومترًا، ويقودها طاقم مكون من أربعة أشخاص.

وتستطيع المدرعة السير بسرعة 65 كيلومترًا في الساعة على البر، وسبعة كيلومترات في الساعة على الماء، وهي تزن 3.8 طن، وتعادل قوة محركها 300 حصان.

واعتبرت وسائل الإعلام الروسية أن الهدف من إرسالها إلى سوريا هو تجريبها في ساحة القتال الحقيقي.

وفي تقرير سابق لـ “سبوتنيك” نشر بمناسبة مرور عامين على التدخل العسكري الروسي في سوريا، قالت الوكالة إن روسيا اختبرت أحدث أسلحتها منذ بدء هذا التدخل، وأحصت قيامها باختبار 162 نموذجًا من الأسلحة الحديثة والمتطورة.

ووفقًا لتقرير نشرته صحيفة “الشرق الأوسط” في ذات السياق أوضحت أن روسيا تمكنت من جني ثمار استراتيجية دعمها للنظام السوري، عسكريًا، من خلال تجربة أنواع جديدة من أسلحتها في ظل ظروف حرب حقيقية، فضلًا عن توقيع اتفاقيتين لإقامة قاعدتين على البحر المتوسط، (جوية في مطار حميميم، وبحرية في طرطوس).

وتنص الاتفاقيتان على بقاء القوات الروسية مدة نصف قرن قابلة للتمديد.

مقالات متعلقة

  1. بوتين: إقبال حاد على مبيعاتنا من الأسلحة بعد عمليتنا في سوريا
  2. موسكو تعترف: طائراتنا قتلت ضابطًا روسيًا في تدمر
  3. غواصة روسية تحمل صواريخ كروز تقترب من سوريا
  4. غواصة روسية تقصف ريف إدلب بصواريخ "كاليبر"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة