× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قرار يقضي بحلق لحى جنود الأسد

عناصر من مجموعات الدفاع الوطني المساندة لقوات الأسد في ريف حلب الشرقي (فيس بوك)

عناصر من مجموعات الدفاع الوطني المساندة لقوات الأسد في ريف حلب الشرقي (فيس بوك)

ع ع ع

عمم قائد الحرس الجمهوري في قوات الأسد، اللواء طلال شفيق مخلوف، قرارًا يمنع فيه “منعًا باتًا إطلاق اللحية لأي صفة”.

وشمل القرار، الذي تداولته صفحات موالية للنظام السوري، أمس 14 تشرين الأول، الضباط، وصف الضباط، والأفراد، مهددًا بأن أي مخالف ستفرض بحقه “أشد العقوبات”.

وعلمت عنب بلدي من مصادر خاصة، اليوم، أن القرار لا يشمل فقط عناصر “الحرس الجمهوري”، وإنما كل عناصر قوات الأسد.

وروى مجند أنه اضطر لإزالة لحيته، رغم أنه قطع وعدًا بعدم حلقها حتى تسريحه من الجيش.

وإطالة اللحى عادة سائدة بين المجندين، سواء العاملين في الجبهات أو أولئك المناوبين على الحواجز داخل المدن.

وقالت آلاء طالبة الثانوية العامة في دمشق لعنب بلدي “أذهب كل يوم إلى المدرسة، وأشاهد لحى العساكر الواقفين على الحواجز، مضيفة أنه “شيء مقزز ومخيف”.

وتعتبر هذه الثقافة مستمدة من مقاتلي “حزب الله” اللبناني والمستشارين الإيرانيين، ورافقها استخدام مصلطحات أبرزها “الحاج”.

وتضم قوات الأسد وميلشياته عناصر مضى على خدمتهم حوالي ثماني سنوات.

وفي أيلول الماضي، أطلق مجموعة من الجنود على وسائل التواصل الاجتماعي، حملة في “فيس بوك” تحت عنوان “بدنا قانون”، مطالبين مجلس الشعب السوري بتشريع قانون ينظم شؤونهم ويحدد حقوقهم وواجباتهم.

تعميم من قائد الحرس الجمهوري في قوات الأسد لحلق اللحى (فيس بوك)

تعميم من قائد الحرس الجمهوري في قوات الأسد لحلق اللحى (فيس بوك)

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تفقد الاتصال بمجموعة من "الحرس الجمهوري" في حرستا
  2. إصابة مراسل "الحرس الجمهوري" وسيم عيسى بمعارك دمشق
  3. حشود عسكرية لـ "الفرقة الرابعة" تصل إلى القنيطرة (فيديو)
  4. داريا: صفقة تبادل لجثامين مقاتلين من الجيش الحر وقوات الأسد

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة