× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قائد الجناح العسكري لـ”أحرار الشام” يستقيل

القائد العام لأحرار الشام حسن صوفان إلى جانب القائد العسكري أبو عدنان زبداني - (أحرار الشام)

القائد العام لأحرار الشام حسن صوفان إلى جانب القائد العسكري أبو عدنان زبداني - (أحرار الشام)

ع ع ع

استقال قائد الجناح العسكري في حركة “أحرار الشام الإسلامية”، أبو عدنان زبداني (أبو عدنان زيتون) بعد شهر ونصف من تعيينه من قبل القائد العام، حسن صوفان.

وعلمت عنب بلدي من مصادر مطلعة اليوم، الأحد 15 تشرين الأول، أن القائد العسكري أبو عدنان استقال من الحركة، دون الإعلان بشكل رسمي.

ولم توضح “أحرار الشام” رسميًا استقالة قائدها العسكري، والأسباب التي استدعت إلى ذلك.

إلا أن المصادر رجحت أن تكون الاستقالة على خلفية الأحداث العسكرية الأخيرة التي شهدتها مدينة أرمناز، وانتهت بالسيطرة الكاملة لـ “هيئة تحرير الشام” عليها.

وكانت الحركة أجرت منتصف آب الماضي تغييرات في مناصبها، وعينت كنان النحاس (أبو عزام الأنصاري) رئيسًا للجناح السياسي بدلًا من مهند المصري.

بينما شغل أبو علي الساحل أمين سر القائد العام، وأبو عدنان زبداني قائدًا عسكريًا عامًا للحركة.

وبحسب ما رصدت عنب بلدي على حساب القيادي في “تلغرام” عقب الاستقالة، قال “من أعظم ما ابتليت به الجماعات قبولها بالمتردية والنطيحة في صفوفها، دون العمل على رفع سويتها الإيمانية وتهذيب أخلاقها فغرقوا واغرقوا”.

وأوضحت المصادر أن تعيين القائد أبو عدنان جاء في الأشهر الماضية، على خلفية “خبرته العسكرية الكبيرة، ولبناء قائد رمز تتبعه العناصر”.

وشغل “أبو عدنان”، قبل تعيينه قائدًا عسكريًا للحركة، منصب الأمير العام لـ”أحرار الشام” في مدينة الزبداني طوال فترة حصارها من قبل قوات الأسد والميليشيات المساندة لها.

وتقلص نفوذ “أحرار الشام” في الأشهر الماضية في محافظة إدلب، على خلفية الاقتتال مع “هيئة تحرير الشام”، لتركز نفوذها العسكري بشكل أساسي في منطقة الغاب بريف حماة الغربي.

وعقب الاقتتال، عينت الحركة حسن صوفان قائدًا عامًا لها، وأجرت تعديلات أعفت بموجبها عددًا من القياديين الرئيسيين فيها، بينهم نائب القائد العام والقائد العسكري.

مقالات متعلقة

  1. أبرز قياديي "أحرار الشام" ينتقل إلى فصيل في "الجيش الحر"
  2. "أحرار الشام" تنفي تعيين أبو صالح طحان قائدًا لـ "جيش الفتح"
  3. انشقاق قيادي عن "تحرير الشام" وانضمامه إلى "أحرار الشام"
  4. مصادر: "أحرار الشام" ترفض الاندماج مع "فتح الشام"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة