× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قوات الأسد تحاصر القريتين جنوبي حمص لليوم الـ 18

عناصر من تنظيم الدولة في محيط مدينة دير الزور - 30 أيلول 2017 (أعماق)

عناصر من تنظيم الدولة في محيط مدينة دير الزور - 30 أيلول 2017 (أعماق)

ع ع ع

يستمر حصار قوات الأسد والميليشيات المساندة لها لمدينة القريتين جنوبي حمص لليوم الـ 18، بعد سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” عليها بشكل كامل في الأيام الماضية.

وأفادت مصادر إعلامية من المدينة اليوم، الاثنين 16 تشرين الأول، أن قوات الأسد تستمر في حصارها للمدينة، على خلفية فشل جميع محاولات استعادتها، إلى جانب الخسائر الكبيرة التي طالتها في الأيام الثلاثة الأولى من سيطرة التنظيم.

وأوضحت المصادر أن قوات الأسد تتمركز حاليًا في محيط المدينة من جهة سكة القطار على طريق القريتين- مهين، مشيرةً إلى أن المسافة التي تفصله عن المدينة حوالي كيلومترين.

شبكة “البادية 24” قالت إن تنظيم “الدولة” يمنع المدنيين من مغادرة المدينة، وسط انقطاع تام للاتصالات، والمواد الأساسية اللازمة للحياة اليومية.

ونقلت عن مصادر أن النظام فشل في جميع محاولات دخول المدينة، ويتبع سياسة الحصار حاليًا، وصولًا إلى اتفاق يقضي بخروج التنظيم دون قتال.

وسيطرت خلايا تابعة لتنظيم “الدولة” على المدينة، مطلع تشرين الأول الجاري، وتعتبر صلة الوصل بين ريف حمص والقلمون الشرقي في ريف دمشق، وهي قريبة من مستودعات مهين العسكرية التابعة لقوات الأسد.

وكانت مصادر إعلامية ذكرت لعنب بلدي أن قوات الأسد تمكنت من دخول القريتين من القوس الغربي، بعد تطويقها لساعات، وتدور اشتباكات حاليًا بين الطرفين وسط تقدم لقوات الأسد في عمق المدينة، إلا أنها انسحبت بعد يومين، وسط تصد من جانب التنظيم، خاصةً على الأطراف الغربية والشمالية الغربية.

وتقع القريتين جنوب شرقي حمص وتبعد عنها 70 كيلومترًا، ويبلغ عدد سكانها نحو 50 ألف نسمة، غالبيتهم من المسلمين، وأقلية من المسيحيين.

مقالات متعلقة

  1. تنظيم "الدولة" يعلن مقتل 20 عنصرًا للأسد غربي القريتين
  2. حرب شوارع بين تنظيم "الدولة" وقوات الأسد في القريتين
  3. بعد تدمر.. قوات الأسد تتجه إلى القريتين
  4. تنظيم "الدولة" يمتص محاولات الأسد لاستعادة القريتين

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة