× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الإعدام شنقًا لقاتل ومغتصب الطفل السوري في الأردن

حبل المشنقة (انترنت)

ع ع ع

قضت محكمة الجنايات الكبرى في الأردن بالإعدام شنقًا على مغتصب وقاتل الطفل السوري، الذي عُثر عليه مقتولًا في منزل مهجور بمنطقة النزهة قبل نحو ثلاثة أشهر.

وصدر القرار في جلسة علنية عقدتها المحكمة، اليوم الثلاثاء 17 تشرين الأول، أدانت من خلالها المتهم البالغ من العمر 27 سنة، والموقوف على ذمة التحقيق، منذ تموز الماضي، بتهمة القتل العمد.

وكانت مديرية الأمن العام أعلنت أن شرطة عمان عثرت على جثة الطفل بعد نحو عشرة أيام من الجريمة.

وتبين بعد أن كشفت كوادر من البحث الجنائي، والمركز الأمني، والمختبر الجنائي، أن على جسد الطفل المغدور علامات عنف، مع وجود جرح قطعي في الرقبة أدى إلى وفاته، إضافة إلى علامات تشير إلى الاعتداء عليه جنسيًا قبل قتله.

وكان القاتل اعترف خلال التحقيق معه بقيامه باصطحاب الطفل إلى منزل مهجور حيث اعتدى عليه جنسيًا، ومن ثم قتله نحرًا بقطعة زجاج خوفًا من فضح أمره، وغادر المكان.

وهزت الجريمة الرأي العام الأردني، وتجمع المئات عقب حدوثها وسط العاصمة عمان للمطالبة بإعدام الجاني، ما دعا المحكمة لمباشرة عقد جلساتها خلال العطلة القضائية.

والطفل المغدور سوري الجنسية، ويبلغ من العمر سبع سنوات، ويقيم مع عائلته في مخيم الحسن.

وكشف التحقيق أن القاتل هو جار للعائلة، يعمل في مجال الدهان، وهو من ذوي سوابق إجرامية في تعاطي المخدرات.

مقالات متعلقة

  1. الأردن تُحقق في وفاة طفل سوري شنقًا شمال البلاد
  2. رصاصة طائشة تقتل طفلًا سوريًا في غازي عنتاب
  3. ملكة الأردن ترد على رسم "شارلي إيبدو" بحق الطفل إيلان
  4. ألمانيا ترفض طلب لجوء طفل سوري اسمه "بشار الأسد"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة