× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

بطريرك لبناني: السوريون والفلسطينيون يشكلون خطرًا على لبنان

مخيم للاجئين السوريين في لبنان - 12 آب 2017 - (القدس العربي)

مخيم للاجئين السوريين في لبنان - 12 آب 2017 - (القدس العربي)

ع ع ع

قال البطريرك اللبناني، بشارة بطرس الراعي، إن الفلسطينيين والسوريين باتوا يشكلون خطرًا على لبنان ويهددون أمنه.

وأضاف خلال كلمة ألقاها في كنيسة مار مارون بولاية ميشيغن الأمريكية اليوم، الجمعة 20 تشرين الأول، إن لبنان يعاني من “أعباء” بسبب اللاجئين السوريين والفلسطينيين على أراضيه، مضيفًا أنهم “يشكلون خطرًا ديموغرافيًا واقتصاديًا وسياسيًا وثقافيًا وأمنيًا”.

وتتعالى الأصوات السياسية اللبنانية المطالبة بعودة اللاجئين السوريين إلى مناطقهم “الآمنة”، إلا أن تصريح البطريرك الماروني يعتبر الأول من نوعه على مستوى رجال الدين البارزين.

واستقبلت لبنان ما يزيد عن مليون لاجئ سوري، بينهم فلسطينيون سوريون، ويشتكي لبنان مما يسميه “أعباء اقتصادية” سببها وجودهم على أراضيه.

ودعا الراعي اللاجئين الفلسطينيين إلى للعودة للأماكن “الآمنة” في سوريا، وحث المسيحيين والمسلمين “المعتدلين” في الشرق الأوسط على البقاء في أوطانهم، وتحمل ويلات الحروب التي وصفها بـ “المذهبية”، وفق ما نقلت هيئة الإذاعة البريطانية (BBC).

وكانت “جبهة العمل الإسلامي” في لبنان نددت بممارسات وتصريحات سياسيين مسؤولين اشتكوا من “أعباء” اللاجئين السوريين على أراضيهم.

واعتبرت الجبهة، في بيان نشرته الوكالة الوطنية للإعلام، الأربعاء الماضي، أن تلك الدعوات “مؤذية ومضرة بعودة اللاجئين إلى بلادهم، وهي تنم عن قصور في التعامل مع مجريات الأحداث في هذا الشأن”.

مقالات متعلقة

  1. "العمل الإسلامي" تدعو للتنسيق مع النظام السوري لإعادة اللاجئين
  2. عدد اللاجئين السوريين في لبنان أقل من مليون
  3. لبنان تطالب كندا بإعادة توطين اللاجئين السوريين أو إعادتهم إلى بلدهم
  4. "العمل الإسلامي" تندد بتصريحات ضد السوريين في لبنان

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة