× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“الإثارة” تبدأ في الدوري الإنكليزي

لاعب مانشستر سيتي نيكولاس أوتاميندي في مباراة ضد بيرنلي-21 تشرين الأول 2017 (ديلي ميل)

ع ع ع

بدأت الإثارة والمتعة تغزو الدوري الإنكليزي بعد تسع جولات من بدايته، وخاصة بين ناديي مانشستر سيتي (السيتيزن) ومانشستر يوناتيد (الشياطين الحمر).

الشياطين فقدوا صدارة الدوري، بعد تربعهم على عرشه خلال الجولات السبع الماضية، عقب تعادلهم مع ليفربول دون أهداف الأسبوع الماضي، لصالح مانشستر سيتي الذي يواصل تألقه مع مدربه بيب غوارديولا.

لكن الفارق بين الفريقين توسع بعد خسارة الشياطين، السبت  21 تشرين الأول، أمام هدرسفيلد تاون بهدفين لهدف واحد في مفاجأة الجولة التاسعة، ليتجمد رصيد يونايتيد عند 20 نقطة بفارق خمس نقاط عن صاحب المركز الأول “السيتيزن” الذي فاز بدوره على بيرنلي بثلاثة أهداف دون مقابل لينفرد بالصدارة برصيد 25 نقطة.

في حين يحتل نادي توتنهام المركز الثالث برصيد 17 نقطة، وتشيلسي رابعًا برصيد 16 نقطة.

ويعتبر دوري البريميرليغ من أكثر الدوريات إثارة في دوريات عالم كرة القدم، إذ يشهد نقاد ومحللون رياضيون أنه يعتبر الأكثر جماهيرية، إضافة إلى قوة التنافس بين الأندية للحصول على اللقب، إذ نجد أكثر من خمسة أندية تتنافس على اللقب، في حين تقتصر المنافسة في الدوريات الأخرى على ناديين أو ثلاثة على الأكثر.

تدهور مانشستر

عشاق نادي الشياطين الحمر استبشروا خيرًا بالبداية القوية في الدوري الإنكليزي والذي حقق فيه ستة انتصارات وتعادل مرتين، وتصدر الدوري، متأملين بإمكانية إعادة بطولة الدوري الإنكليزي الذي غاب عن النادي منذ 2013.

لكن في الأسبوعين الأخيرين بدأ التخوف يتسلل إلى نفوس مشجعي النادي بعد أدائه المخيب خلال المباريات الثلاث الأخيرة، أمام ليفربول وهدرسفيلد تاون في الدوري وأمام بنفيكا في دوري أبطال أوروبا، والبدء بخسارة النقاط.

ويعلل مدرب الفريق، جوزيه مورينو، السبب بالغيابات التي تضرب الفريق وخاصة نجميه زلاتان إبراهيموفيتش ولاعب الوسط بوغبا ومروان فيلايني.

ويتهم البعض المدرب مورينيو بأنه السبب وراء تراجع أداء الشياطين، ولم يتمكن من بناء كتيبة قوية، على غرار منافسه بيب غوارديولا، الذي يخوض منافسات قوية في كافة البطولات.

ويأمل جماهير الشياطين الحمر عودة النادي في الجولات المقبلة إلى أدائه الذي ابتدأ به الدوري، ليكون منافسًا قويًا.

مقالات متعلقة

  1. "الشياطين الحمر" ينجون من قمة "أنفيلد رود"
  2. اليونايتد يستعيد المركز الثاني مؤقتًا في الدوري الإنكليزي
  3. اليونايتد يقلص الفارق مع جاره السيتي في البريمرليج
  4. "ستامفورد بريدج" يحتضن الكلاسيكو الإنكليزي اليوم

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة