× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

تيلغرام” ترفع أعداد أعضاء المجموعات إلى 30 ألفًا

تعبيرية (تيلغرام)

تعبيرية (تيلغرام)

ع ع ع

رفعت خدمة المراسلة الفورية “تيلغرام” أعداد أعضاء المجموعات في تطبيقها على الهواتف الذكية، إلى 30 آلاف شخص.

ووفق ما ترجمت عنب بلدي عن الموقع الرسمي للخدمة اليوم، الاثنين 23 تشرين الأول، فإن التحديث الجديد، ويحمل الرقم 4.1، يسمح بوجود 30 ألف عضو كحد أقصى في المجموعة.

وذكرت الخدمة أنه “يمكن للمستخدمين والمسؤولين عن المجموعات، البحث عن مستخدمين معينين في المجموعة”.

واعتبرت “تيلغرام” أن العدد “يشبه حجم بلدة صغيرة، كما يتيح للمسؤولين والمشرفين امتيازات أكثر لتشغيل المجموعة، إذ يتمكن المسؤول الموثوق من إضافة مستخدمين جدد أو إدارة الرسائل وحظر الأعضاء وتعديل معلومات المجموعة، وليس فقط المشرف الأساسي”.

كما يمكن للمسؤولين الذين لا يريدون حظر أعضاء معينين، تقيد حقوقهم جزئيًا في حال سببوا مشاكل، ووفق الخدمة “يمكن وضع المستخدمين المسيئين في قائمة للقراءة فقط ومنعهم من إرسال ملصقات أو أمور أخرى لفترة معينة من الزمن”.

ولأن مجموعة من المشرفين يمكنهم العمل لإدارة مجموعة واحدة، وفرت “تيلغرام” قسم “الإجراءات الأخيرة”، الذي يخزن سجل إجراءات الخدمة والعمليات خلال 48 ساعة مضت، ويراه المشرفون فقط.

ووفق إحصائيات “تيلغرام”، تجاوز عدد مستخدمي تطبيقها 100 مليون مستخدم نشط شهريًا حول العالم، بينما بلغ متوسط عدد الرسائل المتداولة عبر التطبيق 15 مليار رسالة يوميًا.

ويمكن للمستخدم إرسال صورة ضمن المحادثة، وتحديد المدة التي يريد أن تحذف من محادثة الطرف الآخر تلقائيًا.

وكانت “تيلغرام” أتاحت في وقت سابق، إمكانية حذف المحادثات من الطرفين بعد إرسالها.

وفي حال أخذ الطرف المستقبِل لقطة شاشة لحفظ الصورة، ترسل الخدمة مباشرة إشعارًا فورًا يعلم المُرسل بالأمر.

مقالات متعلقة

  1. "تيلغرام" تتيح الحذف التلقائي للصور والفيديوهات المرسلة
  2. منتخبان عربيان في مجموعة واحدة.. تعرف على قرعة كأس العالم
  3. مجموعات حديدية في دوري الأبطال هذا الموسم
  4. "واتساب" تمنح مدير المجموعة صلاحية لإسكات الأعضاء

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة