× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

رشا رزق تترشح لنيل جائزة “غرامي” العالمية

حفلة رشا رزق في بريمين الألمانية - 18 آب 2017 (حساب رزق في تويتر)

حفلة رشا رزق في بريمين الألمانية - 18 آب 2017 (حساب رزق في تويتر)

ع ع ع

ترشحت مغنية الأوبرا السورية، رشا رزق، لنيل جائزة “غرامي” الموسيقية العالمية، والتي ترعاها الأكاديمية الوطنية لتسجيل العلوم والفنون في الولايات المتحدة.

ونشرت رشا رزق، التي ارتبط صوتها بطفولة السوريين، منشورًا عبر صفحتها الشخصية في “فيس بوك”، قالت فيه إنها ترشحت لنيل الجائزة العالمية ضمن فئتين هما، أفضل فنان جديد وأفضل ألبوم موسيقي عالمي.

ترشيح رشا رزق لجائزة غرامي ضمن فئتين:١. أفضل فنان جديد٢. أفضل البوم موسيقي عالمي

Posted by ‎Rasha Rizk رشا رزق‎ on Friday, October 20, 2017

وكانت رشا بدأت مسيرتها الفنية في سن التاسعة بأدائها أغنيات برامج الأطفال الشهيرة لدى السوريين ومنها، المقاتل النبيل، المحقق كونان، دروب ريمي، القناص، أنا وأخي، بوكيمون وغيرها.

وأصدرت المغنية السورية ثلاثة ألبومات موسيقية كان آخرها في آذار 2017 بعنوان “ملاك”، وهو الألبوم الذي ينافس حاليًا في جوائز “غرامي”.

ويتطرق ألبوم “ملاك” في أغانيه لمواضيع تتعلق بالواقع السوري، وأكثرها شهرة أغنية “سكروا الشبابيك” التي هاجمت فيها رشا السوريين “الرماديين”، الذين فضلوا الصمت في مرحلة الثورة السورية.

فيما تهدي رشا أغنية “ملاك” للأطفال السوريين الذين قتلوا خلال الصراعات الدائرة في سوريا.

وكانت رشا سافرت إلى فرنسا قبل خمس سنوات، وأحيت أمسيات أوبرالية في مدن أوروبية عدة، ووقفت إلى جانب مغنية الجاز ديان ريفز، وعازف البيانو ميخيل بورستلاب، وعازف الغيتار كمال مسَلَّم.

وتعتبر “غرامي” أحد الجوائز الموسيقية السنوية الأربع الكبرى في الولايات المتحدة، وتوزّع فيها الجوائز ضمن احتفالية في شهر شباط من كل عام.

وترعاها الأكاديمية الوطنية لتسجيل العلوم والفنون، ويشبهها كثيرون بجوائز الأوسكار العالمية، ولكن عن فئة الموسيقى.

مقالات متعلقة

  1. ترشيح فيلم "الخوذ البيضاء" لنيل جائزة "أوسكار" (فيديو)
  2. المغنية أديل تكسر جائزة "غرامي" وتهدي نصفها
  3. وزير خارجية إيران مرشح لنيل جائزة "نوبل" للسلام
  4. قبل أيام من عيدها الـ17.. "سبيستون" تتصدر "تويتر"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة