× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

موسكو: عملياتنا قلصت وجود تنظيم “الدولة” لـ 5%

القوات الروسية العاملة في قاعدة حميميم السورية (سبوتنيك)

ع ع ع

قالت وزارة الدفاع الروسية إن عملياتها في سوريا قلصت وجود تنظيم “الدولة” إلى أقل من 5%.

وأكد وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، في اجتماع لوزراء دول “آسيان” وشركاء الحوار، اليوم 24  تشرين الأول، أن التنظيم كان يسيطر على 70% من الأراضي السورية قبل بدء العملية العسكرية هناك.

في حين لم يشر الوزير الروسي، لأي دور للمعارضة السورية المسلحة، أو قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، في محاربة التنظيم وطرده من عدة مناطق.

يتزامن ذلك مع معارك تخوضها “هيئة تحرير الشام”، في ريف حماة الشرقي، ضد تنظيم “الدولة”، حيث حسرت وجوده هناك  بقريتي النفيلة والمشيرفة.

وكانت “قسد” أعلنت يوم الجمعة الماضي، في بيان لها، السيطرة رسميًا على مدينة الرقة بعد معارك استمرت أكثر من أربعة أشهر، ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وقال بيان القوات “نعلن نصر القوات في المعركة الكبرى لهزيمة تنظيم داعش الإرهابي ودحره في عاصمة خلافته المزعومة، وتحرير مدينة الرشيد وعروس الفرات، الرقة السورية”.

ووفقًا لشويغو قضت القوات الجوية الروسية  948 معسكر تدريب، و666 مصنعًا وورشة لإنتاج الذخيرة، إضافةً إلى 1500 معدة عسكرية للتنظيم.

وأضاف الوزير الروسي أنه “تم تحرير 998 مدينة وقرية، و503 منطقة، وبدأت الحياة السلمية تعود لسوريا”.

وكانت وسائل إعلام روسية نقلت الأسبوع الماضي، عن النائب الأول لرئيس لجنة الدفاع والأمن بمجلس الاتحاد الروسي، فرانز كلينتسيفيتش، أن “العملية العسكرية في سوريا قد تكتمل قبل نهاية العام الحالي”، مشيرًا إلى أن “روسيا ستنجز كل ما له علاقة بسوريا وبالإرهاب”.

وتصر روسيا على أنها تستهدف التنظيمات “الإرهابية” في سوريا خلال غاراتها الجوية التي بدأتها في 30 أيلول 2015، إلا أن منظمات حقوقية تتهمها باستهداف فصائل  “الجيش الحر” والأحياء السكنية.

مقالات متعلقة

  1. "قسد" تقترب من إنهاء نفوذ التنظيم على الحدود مع العراق
  2. "قسد" تعلن السيطرة على كامل الحدود مع العراق
  3. تنظيم "الدولة" يكثف هجماته شرقي دير الزور
  4. "قسد" تنشئ نقاطًا مشتركة مع القوات العراقية على الحدود

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة