× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“العمل الإسلامي” تدعو للتنسيق مع النظام السوري لإعادة اللاجئين

أطفال سوريين داخل مخيمات اللجوء في لبنان (إنترنت)

ع ع ع

دعت “جبهة العمل الإسلامي” في لبنان، إلى البدء بالتنسيق المباشر مع حكومة النظام لتأمين عودة المهجرين السوريين إلى بلادهم.

وفي بيان للجبهة نقلته وكالة “سانا”، اليوم 24 تشرين الأول، أكدت أن الحوار والتنسيق بين حكومة النظام والحكومة اللبنانية، يصب في مصلحة البلدين، وبالدرجة الأولى لبنان.

فيما نددت الجبهة الأسبوع الماضي، بممارسات وتصريحات سياسيين ومسؤولين لبنانيين، اشتكوا من “أعباء” اللاجئين السوريين على أراضيهم.

جاء هذا التنديد ردًا على تصريحات لوزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، قال فيها إن ” اللاجئين السوريين أمامهم طريق واحد وهو العودة إلى بلادهم”، وذلك خلال جولة له في ​البقاع الغربي، الأحد 8 تشرين الأول.

ويحاول وزير الخارجية اللبناني استعادة العلاقات مع النظام السوري، بعد لقائه مع نظيره السوري وليد المعلم، في أيلول الماضي، وسط رفض من نواب وسياسيين لبنانيين.

وتبع تصريح باسيل تصريح للرئيس اللبناني، ميشال عون، دعا فيه السوريين إلى العودة لمناطقهم “الآمنة” في سوريا.

وأضاف بيان الجبهة أن المهجرين السوريين واللاجئين الفلسطينيين لا يشكلون خطرًا على لبنان، “وإنما كيان الاحتلال الصهيوني والولايات المتحدة الأمريكية هما الأعداء الحقيقيون للأمة العربية، وأنه بناء على ذلك ينبغي التعامل مع مجريات الأحداث بالمنطقة”.

واستقبل لبنان ما يزيد عن مليون لاجئ سوري منذ عام 2011، وتشتكي الحكومة من أعباء اقتصادية تتكبدها بسببهم، بعد أن أصبحوا يشكلون ربع عدد سكان لبنان.

مقالات متعلقة

  1. ناشطون لبنانيون ينتقدون الوقفة المطالبة بترحيل السوريين
  2. "العمل الإسلامي" تندد بتصريحات ضد السوريين في لبنان
  3. روسيا تطلب من 45 دولة أرقامًا دقيقة عن اللاجئين السوريين فيها
  4. بطريرك لبناني: السوريون والفلسطينيون يشكلون خطرًا على لبنان

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة