× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مجهولون يغتالون نجل أبو مالك التلي في إدلب

أمير "جبهة النصرة" في القلمون، جمال حسين زينية (أبو مالك التلي).

أمير "جبهة النصرة" في القلمون، جمال حسين زينية (أبو مالك التلي).

ع ع ع

اغتيل نجل القيادي في “هيئة تحرير الشام”، أبو مالك التلي، على يد مجهولين في مدينة حزانو بريف إدلب الشمالي.

وذكرت حسابات مقربة من “تحرير الشام” اليوم، الأربعاء 25 تشرين الأول، أن مجهولين يغتالون عروة، ابن القيادي في “الهيئة” أبو مالك التلي (الشامي) البالغ من العمر 15 عامًا في بلدة حزانو شمالي إدلب.

ولم تعلّق “تحرير الشام” على حادثة الاغتيال حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

وحصلت عنب بلدي على صورة ابن القيادي بعد اغتياله، إلا أنها تعتذر عن نشرها.

وتأتي عملية الاغتيال ضمن حوادث متكررة في جسم “تحرير الشام”، وكان آخرها أمس الثلاثاء، إذ قتل القيادي مصطفىى زهري، جراء انفجار عبوة ناسفة في سيارته في مدينة الدانا شمالي إدلب.

وشهد الشمال السوري حوادث اغتيال متعددة طالت قياديين في الفصائل العسكرية العاملة، ووجهت أصابع الاتهام لغالبيتها إلى تنظيم “الدولة الإسلامية”.

ويعتبر جمال زينية، الملقب بأبو مالك التلي، أحد أبرز القياديين في “تحرير الشام”، وشغل أمير “جبهة النصرة” في القلمون الغربي، إلى أن انتقل إلى محافظة إدلب، بموجب الاتفاق الأخير بين “حزب الله” و”الهيئة”.

وتتزامن حادثة الاغتيال مع انقسام في كيان “هيئة تحرير الشام” على خلفية التدخل الأخير في المنطقة، وخاصة في ريف حلب الغربي، بعد استلامه ثلاثة نقاط في محيط مدينة عفرين من قبل “الهيئة”.

وبحسب معلومات عنب بلدي، يعتبر التلي أحد القادة المعارضين لفكرة التدخل التركي في إدلب، والانسحاب من مناطق الشمال الحلبي لصالح القوات التركية.

وطالت الاغتيالات في  الأيام الماضية عددًا من القادة والشرعيين السعوديين ضمن “الهيئة”، أبرزهم الشرعي “سراقة المكي”، و”أبو محمد الجزراوي”.

مقالات متعلقة

  1. اغتيال قيادي أردني في "تحرير الشام" شرقي إدلب
  2. خمسة قياديين في "تحرير الشام" اغتيلوا في أسبوع
  3. بعد اتفاق إدلب.. "أبو مالك التلي" والشيشان في جولة بريف اللاذقية
  4. "أبو مالك التلي" يدعو إلى فتح جبهات إدلب من أجل مخيم الركبان

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة