× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مخلفات القصف تقتل شخصين في ريف إدلب

أحد موظفي الدفاع المدني في محافظة إدلب وهو يحدد مكان قذيفة لم تنفجر بعد (الدفاع المدني)

ع ع ع

قتل شخصان جراء انفجار صاروخ من مخلفات القصف السابق، التي لم تنفجر في ريف إدلب.

وقالت مديرية “الدفاع المدني” في محافظة إدلب، اليوم 27 تشرين الأول، إن انفجار الصاروخ جاء بعد محاولة تفكيكه في قرية البدرية بسهل الروج.

وأضافت أن الانفجار أسفر عن سقوط ضحيتين وإصابة ستة آخرين نقلوا للمشفى لتلقي العلاج اللازم.

وكان “الدفاع المدني” في إدلب، حدد أمس على أطراف مدينة سراقب أماكن وجود مخلفات حرب لم تنفجر، وقام بتأمين المنطقة ريثما يزيلها فريق مخلفات الحرب ويتلفها.

وتنتشر مخلفات القصف في معظم مناطق محافظة إدلب، نتيجة لتعرضها لقصف مكثف من قبل قوات الأسد وحليفتها روسيا، وتكتشف هذه المخلفات في مناطق مختلفة.

وكان الدفاع المدني في إدلب، بدأ في حزيران الماضي، بحملة لإزالة مخلفات الحرب، وتوعية المدنيين وتعليمهم كيفية التعامل معها، مستغلًا التهدئة ونظام “تخفيف التوتر”.

وتنتشر مكاتب الدفاع المدني في معظم المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة في سوريا، وهو مؤسسة مدنية مستقلة تأسست عام 2013، ونالت شهرة عالمية واسعة لتميزها في إنقاذ المدنيين في ظل الحرب.

ونالت مؤسسة الدفاع المدني جوائز عربية ودولية، أبرزها جائزة “نوبل البديلة” للسلام في أيلول 2016، وجائزة “صناع الأمل” في إمارة دبي أيار الماضي، وجائزة “نساء العام” في 17 تشرين الأول الجاري.

مقالات متعلقة

  1. ضحايا جراء انفجار صاروخ من مخلفات القصف في إدلب
  2. الدفاع المدني يزيل مخلفات القصف جنوب إدلب
  3. وقفة تضامنية مع "الدفاع المدني" في ريف إدلب
  4. تصعيد على إدلب يُخلّف مجزرة في البارة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة