× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

التحالف الدولي: لم ندمر الرقة لكنها كانت ساحة نزاع

دمار في الرقة بعد سيطرة قوات سوريا الديمقراطية عليها - 26 تشرين الأول 2017 (عنب بلدي)

دمار في الرقة بعد سيطرة قوات سوريا الديمقراطية عليها - 26 تشرين الأول 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

ردّ التحالف الدولي على الاتهامات الروسية بشأن تدمير مدينة الرقة، نافيًا مسؤولية التحالف عن تحويل المدينة إلى ”دريسدن عام 1945“.

ونقلت مواقع روسية اليوم، السبت 28 تشرين الأول، عن الناطق باسم التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، العقيد ريان ديلون، قوله إن ”تنظيم داعش يتحمل المسؤولية الكاملة عن الضرر الذي حل بالرقة“.

كما رفض ديلون الاتهامات بمسؤولية التحالف عن مقتل مدنيين في الرقة، مضيفًا ”نبذل جهودًا كبيرة، أكثر من أي وقت مضى، من أجل عدم السماح بسقوط ضحايا بين المدنيين“.

ديلون قال إنه “من بين كل الذخيرة التي استخدمناها خلال ثلاث سنوات، أقل من 1% بل وحتى فقط 0.3%، أسفر عن سقوط ضحايا بين المدنيين“.

أما فيما يخص الدمار الذي حل بالمدينة، فأشار العقيد إلى أن الرقة كانت ساحة نزاع لعدد من الأطراف المتحاربة وذلك ما زاد نسب الدمار فيها.

وجاء حديث ديلون كرد على بيان وزارة الدفاع الروسية، الصادر في 22 تشرين الأول الجاري، والذي جاء فيه إن الرقة عانت من مصير يشبه مصير مدينة دريسدن في نهاية الحرب العالمية الثانية، عندما قامت الطائرات الحربية البريطانية الأمريكية بقصفها وتدميرها وقتل عدد كبير من المدنيين فيها.

وبحسب بيان صادر عن قيادة القوات الأميركية في الشرق الأوسط أمس، فإن ما لا يقل عن 786 مدنيًا قتلوا بشكل غير متعمد بضربات للتحالف منذ بدء حملته على تنظيم ”الدولة الإسلامية“ في آب 2014، فيما ترجح منظمات حقوقية عدة أن يكون هذا العدد أكبر بكثير.

وفي أيلول الماضي كشف تقرير حقوقي صدر في الذكرى السنوية الثالثة لتدخل قوات التحالف الدولي في  حمل اسم “الكلفة الدامية” أن التحالف قتل ما لا يقل عن 2286 مدنيًا في إطار حربه على التنظيم خلال السنوات الثلاث الماضية.

مقالات متعلقة

  1. "التحالف" ينفّذ مجزرة في ريف الرقة
  2. التحالف: آلاف المقاتلين من تنظيم "الدولة" مايزالون في العراق وسوريا
  3. "التحالف" يمنع مقاتلي تنظيم "الدولة" الأجانب من مغادرة الرقة
  4. التحالف يدمر مشافي الرقة ويقطع طرق نزوح الأهالي

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة