× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

دعوات إلى “كامب ديفيد” لإنهاء الأزمة الخليجية

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وأمير قطر تميم بن حمد - الثلاثاء 19 أيلول (AFP)

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وأمير قطر تميم بن حمد - الثلاثاء 19 أيلول (AFP)

ع ع ع

قال أمير دولة قطر، تميم بن حمد، إن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، دعا إلى عقد اجتماع في منتجع “كامب ديفيد” لحل الأزمة الخليجية.

وفي لقاء له مع شبكة “سي بي اس” الأمريكية، السبت 28 تشرين الأول، قال أمير قطر إن الولايات المتحدة “ترفض” استمرار الحصار الذي تفرضه دول المقاطعة على بلاده.

وكانت كل من السعودية، الإمارات، البحرين ومصر أعلنت، في حزيران الماضي، قطع علاقاتها الدبلوماسية بقطر، وفرض عقوبات اقتصادية عليها، زاعمةً دعمها لإيران ولجماعات “إرهابية”.

فيما تنفي الدوحة الاتهامات الموجهة لها، وتتوسط الكويت والولايات المتحدة لحل الخلاف، الأسوأ منذ عقود، بين قطر ودول عربية أخرى.

وقال تميم بن حمد إن ترامب تعهد بضمان عدم وصول الأزمة إلى حد الحرب بين أطرافها، داعيًا جميع أطرافها إلى الحوار في قمة بمنتجع “كامب ديفيد” بالعاصمة الأمريكية.

وشهد منتجع “كامب ديفيد” اجتماعات سياسية مهمة على مر التاريخ، وحلّت من خلاله قضايا دولية شائكة، وأهمها اتفاقية السلام، التي حملت اسم المنتجع، بين إسرائيل ومصر عام 1978.

وسبق أن توسط الرئيس الأمريكي لحل الأزمة الخليجية، في أيلول الماضي، حين أجرى اتصالات هاتفية منفصلة مع قادة السعودية والإمارات وقطر.

إلا أن مساعيه لعقد حوار مباشر بين الرياض والدوحة فشلت بعد إعلان السعودية تعليق الحوار مع قطر.

وقال ترامب حينها إن لديه “شعورًا قويًا للغاية” بأن الأزمة الخليجية سوف تحل “سريعًا جدًا”.

مقالات متعلقة

  1. بعد ابن سلمان.. أمير قطر يلتقي ترامب
  2. وساطة أمريكية جديدة لحل الأزمة الخليجية
  3. تأجيل القمة الخليجية في الولايات المتحدة إلى أيلول المقبل
  4. تفاؤل أمريكي بحل الأزمة الخليجية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة