× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

إطلاق سراح مختطفين في ريف حماة بوساطة لبنانية

المدير العام للأمن العام اللواء، عباس ابراهيم (انترنت)

ع ع ع

أسهم المدير العام للأمن اللبناني، عباس ابراهيم، بإطلاق سراح عدد من المختطفين السوريين لدى تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف حماة.

وقال رئيس اللقاء الديمقراطي في مجلس النواب اللبناني، وليد جنبلاط، إن “اللواء عباس أسهم في إطلاق سراح 15 شخصًا كانوا مخطوفين لدى التنظيم في ريف حماة”.

وأضاف لقناة “الميادين” اللبنانية اليوم، الأحد 29 تشرين الأول، أن “المحررين كانوا في منطقة تشهد اشتباكات عنيفة بين قوات الأسد والتنظيم، ودخلوا في المنطقة المحظورة قبل بذل جهود لتحريرهم”.

وشكر جنبلاط عبر حسابه في “تويتر” ابراهيم على مساهمته قائلًا “الحمد لله انتهى موضوع المخطوفين على خير، واتوجه بالشكر لكل من ساهم، وأخص بالذكر اللواء عباس ابراهيم”.

ولم يذكر النائب اللبناني أي تفاصيل عن هوية المخطوفين أو السبب الذي دفع بمدير أمن لبنان التدخل لإطلاق سراحهم.

في حين لم يصدر أي بيان عن حكومة النظام السوري حول مساهمة ابراهيم في العملية، واكتفى التلفزيون الحكومي الإعلان أن قوات الأسد والقوات الرديفة حررت 19 مختطفًا بينهم نساء وأطفال كانوا لدى التنظيم في ريف حماة.

وكان ابراهيم توجه إلى سوريا في زيارة رسمية إلى دمشق، الأربعاء الماضي، بحسب ما أفادت صحيفة “الجمهورية” اللبنانية.

ويعتبر إبراهيم الشخصية الأمنية التي تتولى التواصل مع سوريا في ملفات حساسة منذ ما قبل الثورة السورية.

وأسهم بشكل كبير في إطلاق سراح اللبناني المخطتفين لدى “هيئة تحرير الشام” في جرود عرسال، في آب الماضي، كما كان منسقًا لخروج مقاتلي تنظيم “الدولة” من الجرود إلى دير الزور.

مقالات متعلقة

  1. تعرف على قتلى حزب الله اللبناني في ريف حماة
  2. مركز للعلاج الفيزيائي في ريف حماة
  3. قصف لا يهدأ في ريف حماة الشمالي
  4. هل تعود الحياة إلى ريف حماة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة