× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مئات النازحين من ريف حماة الشرقي ينامون في العراء

نازح من ريف حماة الشرقي يجلس في العراء في منطقة سنجار جنوبي إدلب - 31 تشرين الأول 2017 - (فيس بوك)

نازح من ريف حماة الشرقي يجلس في العراء في منطقة سنجار جنوبي إدلب - 31 تشرين الأول 2017 - (فيس بوك)

ع ع ع

اتخذ مئات المدنيين من ريف حماة الشرقي “العراء” مسكنًا لهم بعد نزوحهم من مناطقهم التي تتعرض لقصف جوي يرافق المواجهات العسكرية بين قوات الأسد وفصائل المعارضة السورية.

وأفاد الناشط الإعلامي، مناحي الأحمد، الذي ينحدر من المنطقة اليوم، الثلاثاء 31 تشرين الأول، أن مئات العائلات النازحة من بلدات ريف حماة الشرقي ينامون في العراء وتحت الأشجار في منطة سنجار، وسط ظروف إنسانية صعبة.

وقال لعنب بلدي إن الحملة الجوية، التي بدأت منذ 17 تشرين الأول الجاري، دفعت أكثر من 35 ألف نسمة من قرى السعن والحمرة والصبورة للنزوح إلى ريف إدلب الجنوبي.

وبدأت قوات الأسد عملية عسكرية، الأسبوع الماضي، انطلاقًا من محور أثريا- وادي العذيب، وسيطرت خلالها على منطقة جب أبيض ومساحات محدودة في محيطها.

وجاء تقدمها بعد تجاوز المناطق التي تقدم إليها تنظيم “الدولة” في ريف حماة الشرقي.

وتتزامن محاولات قوات الأسد مع قصف براجمات الصواريخ والطيران الحربي على قرية أبو دالي والمناطق المحيطة، الأمر الذي أدى لنزوح المدنيين منها إلى مناطق أكثر أمانًا.

وعلى خلفية الأوضاع التي يمر بها النازحون، وجه ناشطون من ريف حماة الشمالي والشرقي نداء للمنظمات الإنسانية والمسؤولين في المجالس المحلية في المنطقة لتأمين مسكن مؤقت للمدنيين.

وينتشر في منطقة سنجار بريف إدلب 39 مخيمًا يقطنها قرابة ثلاثة آلاف عائلة نازحة من محافظة حماة، و2500 عائلة من قرى جنوب إدلب.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تعلن السيطرة على شرقي حماة بالكامل
  2. استهداف قوات الأسد بصواريخ الغراد في ريف حماه
  3. قوات الأسد تتوغل شمالي حماة وتصل قرية عطشان
  4. قوات الأسد تسيطر على كتيبة الدفاع الجوي شرقي حماة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة