× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“فجر الشفاء”.. معرض صور عن رحلة تعافي جرحى الحرب

معرض "فجر الشفاء" في عمّان - 7 تشرين الثاني 2017 (فيس بوك)

معرض "فجر الشفاء" في عمّان - 7 تشرين الثاني 2017 (فيس بوك)

ع ع ع

تنظم منظمة “أطباء بلا حدود” معرضًا للصور يروي تفاصيل تعافي ضحايا الحرب في الشرق الأوسط، من الإصابات البالغة التي لحقت بهم.

ويفتتح المعرض أبوابه من 7 حتى 9 تشرين الثاني المقبل، في “غاليري رأس العين” بالعاصمة الأردنية عمان، وفق ما رصدت عنب بلدي على الصفحة الرسمية للمنظمة.

وكانت “أطباء بلا حدود” أطلقت برنامجًا للجراحة التقوﻳﻤية عام 2006، استجابة لارتفاع عدد الإصابات الخطﻴﺮة نتيجة الحرب في العراق.

وبعد أن عصفت النزاعات بالشرق الأوسط، فتح البرنامج أبوابه للمصابين من سوريا واليمن وفلسطﻴﻦ.

ويتخصص البرنامج بتقويم العظام ومعالجة إصابات الوجه والفكين وترميم الحروق لجرحى الحرب.

وتشير إحصائيات المنظمة إلى أن البرنامج عالج، منذ انطلاقه، ما يزيد عن 4500 مصاب، وأجرى ما يزيد عن 11 ألف عملية جراحية لمصابي الحرب.

ويهدف المعرض، وفق ما ذكرت المنظمة في بيان لها، إلى تسليط الضوء على بعض المصابين أثناء رحلة التعافي، من أجل إعطاء الأمل لغيرهم من المصابين في البدء بحياة جديدة.

ويركز برنامج “الجراحة التقويمية” على الحالة النفسية لجرحى الحرب قبل الحالة الصحية، ويوفر لهم عمليات جراحية متخصصة وعلاجًا طبيعيًا مكثفًا واستشارات في الصحة النفسية، في مستشفى المنظمة بالعاصمة الأردنية عمّان.

وتستقبل المستشفى عددًا كبيرًا من الجرحى السوريين والعراقيين واليمنيين، إلا أن قربها من سوريا يسمح للجرحى السوريين الوصول إليها بسرعة.

ويقدر عدد جرحى الحرب في سوريا بمليوني مصاب، وفق إحصائيات المرصد السوري لحقوق الإنسان، وسط غياب الإحصائيات الطبية الرسمية.

مقالات متعلقة

  1. "أطباء بلا حدود" تنتقد النظام السوري لعدم منحها "تصاريح عمل"
  2. الجعفري يهاجم "أطباء بلا حدود".. المندوب الفرنسي: تصريحاتك مقززة
  3. "أطباء بلا حدود" تطالب الأردن بإدخال الجرحى السوريين "العالقين"
  4. الحربي يدمر مشفى "أطباء بلا حدود" في معرة النعمان

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة