× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

“المركزي السوري” يقيد استلام الحوالات المالية

مصرف سوريا المركزي (إنترنت)

مصرف سوريا المركزي (إنترنت)

ع ع ع

وضع حاكم مصرف سوريا المركزي، دريد درغام، اليوم 31 تشرين الأول، شروطًا على استلام الحوالات المالية في سوريا.

وبحسب الشروط، يمنع سحب أكثر من حوالة مالية واحدة في الشهر، وكذلك يمنع تصريف العملات الأجنبية أكثر من مرة في الشهر الواحد.

كما اشترط درغام استلام الحوالة بالليرة السورية إذا كانت أقل من 500 دولار أمريكي.

وفي حال كانت الحوالة أكثر من 500 دولار، أو استلم الشخص أكثر من حوالة في الشهر، يمنع من سحبها ويتوجب عليه إبقاءها وديعة في البنك لمدة ثلاثة أشهر، قبل أن يستطيع سحب قيمتها بالليرة السورية.

يضاف إلى ذلك منع الشخص من سحب الوديعة قبل انقضاء ثلاثة أشهر، وإن أراد ذلك يمكن سحبها بالليرة السورية بعد دفع عمولة قيمتها 10% من قيمة الوديعة.

وبحسب محللين، تهدف هذه الخطوة إلى سد العجز في ميزانية النظام، ورفدها بالقطع الأجنبي على حساب المواطنين.

وقبل أسبوعين أعلن درغام تخفيض سعر صرف الحوالات من 510 ليرات سورية لكل دولار إلى 508 ليرات.

وقال درغام إن “التخفيض يأتي استمرارًا لسياسية المصرف بما يضمن للجميع توازن سعر الصرف وتعاون الجميع لتخفيض أسعار السلع والخدمات”.

واعتبر، عبر صفحته الشخصية في”فيس بوك”، اليوم، أن “بعض الشركات والجهات المتعاملة معها في الخارج، تروج بشكل خاطئ لتعليمات حاكم مصرف سوريا المركزي حول عمليات التصريف الخاصة بحوالة واحدة شهريًا لكل مواطن”.

ورأى أن تلك الإشاعات تأتي في سياق “إرباك السوق لغايات المضاربة على الليرة”.

مقالات متعلقة

  1. "المركزي" يلغي قرار تجميد صرف الحوالات المالية لثلاثة أشهر
  2. المركزي السوري يخفض سعر الصرف ويعد بإلغاء قرار الحوالات المالية
  3. "المركزي" يطمئن السوريين حول سعر صرف الليرة
  4. تعديلات لـ "المركزي" على الحوالات مع ارتفاع سعر صرف الليرة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة