× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الجيش التركي يستطلع ريفي إدلب الغربي واللاذقية

وحدة من الجيش التركي على الحدود السورية قرب ولاية شانلي أورفة - 2014 (EPA)

وحدة من الجيش التركي على الحدود السورية قرب ولاية شانلي أورفة - 2014 (EPA)

ع ع ع

شهدت المنطقة الحدودية مع تركيا في ريفي إدلب الغربي واللاذقية الشمالي تحركات عسكرية من قبل الجيش التركي في إطار الاستطلاع، وفق ما أفادت به مصادر إعلامية من المنطقة لعنب بلدي.

وقالت المصادر اليوم، الأربعاء 1 تشرين الثاني، إن عملية الاستطلاع طالت كلًا من منطقة بداما التابعة لجسر الشغور في ريف إدلب الغربي، إلى جانب المناطق الحدودية التابعة لريف اللاذقية، والخاضعة لسيطرة المعارضة.

ونشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، منتصف ليل أمس، صورًا قالوا إنها لحشود عسكرية على الطرف المقابل لمعبر خربة الجوز غربي إدلب، استعدادًا لدخول المنطقة.

إلا أن المصادر نفت الحشود العسكرية، وأشارت إلى أنها في إطار عمليات الاستطلاع والتي أجريت في أكثر من نقطة حدودية.

ولم تعلّق تركيا على تحركاتها في ريفي إدلب الغربي واللاذقية، بينما لم توضح فصائل المعارضة العاملة في المنطقة تطورات التدخل التركي الذي وصل إلى ريف حلب الغربي في محيط مدينة عفرين.

وفي حديث مع العميد الركن أحمد بري، رئيس أركان “الجيش الحر”، السبت 28 تشرين الأول، قال إن بعض القوات التركية دخلت إلى نقطة في الساحل.

وأكد أن الجيش التركي سيصل إلى اللطامنة في الريف الشمالي لحماة وسيغطيه بالكامل.

واعتبر أن “دخول الأتراك ليس لقتل الناس، وواجبنا توعيتهم لفكرة أن دخول تركيا وتسوية الوضع، سيضمن أن تكون المناطق آمنة لا تقصف”.

الخطوات التركية الحالية تعتبر استكمالًا لخطة أنقرة في الشمال السوري، في إطار “تخفيف التوتر”، رغم إعلان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، تحقيق نتائج “شبه كاملة” والتوجه نحو عفرين.

وستدخل تركيا “دون أي نقطة دم بروتين مدروس”، وفق بري، الذي أوضح أن الانتشار سيكون في 11 نقطة.

مقالات متعلقة

  1. رتل عسكري تركي يدخل ريفي إدلب وحلب
  2. انفجار آلية للجيش التركي قرب دارة عزة غربي حلب
  3. غارات روسية مستمرة توقع ضحايا في إدلب وريفها
  4. لليوم الثاني.. هدوء حذر في إدلب بعد توقف القصف الجوي

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة