× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

11 وزيرًا في “حكومة الإنقاذ السورية”.. تعرف عليهم

من مؤتمر تشكيل حكومة الإنقاذ في إدلب - 2 تشرين الثاني 2017 (عنب بلدي)

من مؤتمر تشكيل حكومة الإنقاذ في إدلب - 2 تشرين الثاني 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

شكّلت الهيئة التأسيسية المنبثقة عن “المؤتمر العام” في إدلب “حكومة الإنقاذ” شمالي سوريا، خلال مؤتمر جرى في “باب الهوى”، وكان ضمنها 11 حقيبة وزارية.

وتحدثت عنب بلدي إلى رئيس الحكومة محمد الشيخ، مساء الخميس 2 تشرين الثاني، وقال إنه اجتمع مع الهيئة التأسيسية، وطرح برنامج العمل وأسماء الوزراء وسيرهم الذاتية.

وخرج المؤتمر بتسمية 11 حقيبة وزارية: الداخلية، العدل، الأوقاف، التعليم العالي، التربية والتعليم، الصحة، الزراعة، الاقتصاد، الشؤون الاجتماعية والمهجرين، الإسكان والإعمار، والإدارة المحلية.

كما قال مؤسس “الجيش الحر” وعضو الهيئة التأسيسية، رياض الأسعد، إن تشكيل الحكومة “يأتي من خلال كفاءات واختصاصات محددة”، معتبرًا أن الحكومة “مشروع لسوريا وليس لإدلب وسينقذ المنطقة”.

ويقول ناشطون إن الحكومة “واجهة لهيئة تحرير الشام”، وسط تساؤلات حول مصير الحكومة الجديدة، في ظل تعقيدات تعيشها المنطقة وتدخلات دولية وتجاذبات داخلية، أبرزها سيطرة “الهيئة”على مفاصلها، واستمرار عمل الحكومة السورية المؤقتة.

بينما يعتبرها آخرون “ضرورة لإنقاذ إدلب”، في ظل التعقيدات التي تعيشها المنطقة.

وزارة الداخلية

يدير الوزارة العميد أحمد نوري محمد ديب، من مواليد بسنقول في إدلب 1962، يحمل إجازة في الحقوق وانشق عام 2012، وشغل منصب رئيس فرع شرطة المكافحة في حلب.

وزارة العدل

يديرها إبراهيم محمد شاشو من مواليد حلب 1972، ويحمل دكتوراه في الفقه وأصوله، وعمل مع “الهيئة الشرعية” في حلب سابقًا، ويشغل منصب عميد كلية الشريعة والحقوق في جامعة إدلب حاليًا.

وزارة الأوقاف والدعوة والإرشاد

يديرها أنس محمد بشير الموسى من مواليد حماة 1974، ويحمل إجارة في الشريعة وكان رئيس محكمة الاستئناف في “جيش الفتح”.

وزارة التعليم العالي

حاز الدكتور جمعة العمر من مواليد سنجار في معرة النعمان 1974، على حقيبة التعليم العالي، ويحمل دكتوراه في التقانة الحيوية والأغذية، وكان مدرسًا في كلية الطب البيطري في حماة سابقًا، ويدرّس حاليًا في جامعة إدلب.

وزارة التربية والتعليم

يترأسها محمد جمال شحود من مواليد جرجناز 1970، يحمل إجازة في اللغة العربية وماجستير في الإدارة، وشغل في وقت سابق منصب معاون وزير التربية والتعليم في الحكومة السورية المؤقتة.

وزارة الصحة

يدير الوزارة الدكتور أحمد إبراهيم الجرك من مواليد أبو دفنة في إدلب 1966، ويحمل ماجستير في الطب باختصاص جراحة عامة، وعمل في مديرية صحة إدلب منذ تأسيسها 2014، ويترأس حاليًا المجلس العلمي للجراحة العامة في هيئة الاختصاصات الطبية التابعة لوزارة الصحة في الحكومة المؤقتة.

وزارة الزراعة

يترأس الوزارة فايز أحمد الخليف وهو من مواليد إدلب 1981 ويحمل دكتوراه في الزراعة من جامعة القاهرة بعد إيفاده عام 2015.

وزارة الاقتصاد

يقود الوزارة عبد السلام الخلف من مواليد قميناس في إدلب 1953، ويحمل إجازة في العلوم الاقتصادية، ويعمل كمفتش في “الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش” في إدلب، والتي تتبع لـ “تحرير الشام” بشكل غير مباشر.

وزارة الشؤون الاجتماعية والمهجرين

يترأسها محمد علي عامر من مواليد دمشق 1980، ويحمل إجازة في طب الأسنان، ودبلوم إدارة وتنسيق منظمات المجتمع المدني.

وزارة الإسكان وإعادة الإعمار

يديرها المهندس ياسر غسان النجار من مدينة حلب 1969، يحمل ماجستير في الهندسة المدنية، ويدرس في جامعة إدلب حاليًا.

وزارة الإدارة المحلية والخدمات

يترأس الوزارة المهندس فاضل عبد القادر طالب من مواليد حفسرجة في إدلب 1967، ويحمل إجازة في الهندسة المدنية.

ضمت الهيئة التأسيسية لدى نشأتها أكاديميين ومتخصصين من كافة التوجهات، ويعتقد محللون أن الحكومة الجديدة تأسست لسحب البساط من الحكومة المؤقتة، إلا أن تحديات “كبيرة” تواجه عملها في الوقت الحالي.

مقالات متعلقة

  1. "محلي أريحا" يرفض قرار "حكومة الإنقاذ" بحلّه
  2. تشكيل "حكومة الإنقاذ" في الشمال السوري
  3. مؤتمر للعشائر في سوريا لتشكيل "مجلس شورى"
  4. "حكومة الإنقاذ السورية".. ماذا بعد التشكيل؟

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة