× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

القوات العراقية تعلن السيطرة على معبر القائم مع سوريا

عنصر من الحشد الشعبي خلال المعارك ضد تنظيم الدولة - (انترنت)

عنصر من الحشد الشعبي خلال المعارك ضد تنظيم الدولة - (انترنت)

ع ع ع

أعلنت القوات العراقية السيطرة على معبر القائم الحدودي مع سوريا، والمقابل لمدينة البوكمال التي تحاول قوات الأسد والميليشيات المساندة لها الوصول إليها.

ونقل موقع “السومرية نيوز” عن رئيس مجلس قضاء القائم في محافظة الأنبار، ناظم البردان، أن “القوات الأمنية استعادت اليوم السيطرة على منفذ القائم الحدودي مع سوريا غربي محافظة الأنبار”.

وأضاف البردان اليوم، الجمعة 3 تشرين الثاني، أن “القوات الأمنية والعشائر تواصل تقدمها لتحرير أحياء ومناطق مركز مدينة القائم من تنظيم داعش، وسط انهيار كبير بصفوف تلك العصابات”.

وكانت القوات العراقية التي يشكل “الحشد الشعبي” عمادها أعلنت، في 25 تشرين الأول الماضي، أنها بصدد الشروع في هجوم لاستعادة آخر رقعة من الأراضي العراقية ماتزال تحت سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وأضافت أنها أسقطت منشورات على منطقة القائم وراوه على الحدود السورية تقول “قواتكم الأمنية حسمت الموقف (…) إنها الآن قادمة لتحريركم”.

ووصف التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة عملية القائم بـ “آخر معركة كبيرة”.

وتوقع التحالف أن تنتهي بالتقاء على جانبي الحدود لتطويق تنظيم “الدولة” في منطقة وادي الفرات الممتدة من دير الزور شرقي سوريا إلى القائم غربي العراق.

وتتزامن العملية العسكرية العراقية، مع معارك بدأتها قوات الأسد والميليشيات المساندة لها من الجانب السوري، كخطوة للسيطرة على البوكمال “الاستراتيجية”.

وسيطرت في الأيام الماضية على مساحات واسعة في محيط المدينة من الجهة الغربية، إذ سيطرت على المحطة الثانية وتقدمت حوالي 11 كيلومترًا شرقها.

وسيطر تنظيم “الدولة الإسلامية” على معبر القائم في حزيران 2014، والذي شكّل في السنوات الماضية من سيطرة التنظيم خط إمداد استراتيجي لنفوذه بين الأراضي السورية والعراقية.

مقالات متعلقة

  1. ثمانية قتلى بتفجير انتحاري على الحدود العراقية- السورية
  2. بعد الأردن.. النظام السوري يبحث فتح المعابر مع العراق
  3. "الحشد الشعبي" يصل الحدود السورية (صور)
  4. "الحشد الشعبي" ينتشر على الحدود السورية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة