× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

سعد الحريري يستقيل “خشية من الاغتيال”

رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري (إنترنت)

ع ع ع

أعلن رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري، استقالته من منصبه اليوم، السبت 4 تشرين الثاني،

وفي بيان تلفزيوني مباشر بثته قناة “العربية”، أعرب الحريري عن خشيته من التعرض لمحاولة اغتيال كما حصل مع والده رفيق الحريري، بقوله إن “الأجواء السائدة في المنطقة شبيهة بالوضع قبيل اغتيال الشهيد رفيق الحريري”.

وتسلم سعد الحريري مهمة تشكيل الحكومة اللبنانية عام 2009، في عهد الرئيس ميشال سليمان، ليعاد انتخابه رئيسًا للحكومة الجديدة عام 2016، فور تسلم ميشال عون رئاسة البلاد.

ويعتبر من أكبر المعاديين  للنظام السوري وحليفه “حزب الله” اللبناني، ودائمًا ما يتهم رئيس النظام، بشار الأسد، بالتدبير لاغتيال والده، عام 2005.

وقال الحريري في البيان إن “حزب الله” استطاع فرض أمر واقع في لبنان بقوة السلاح، الذي يزعم أنه موجه ضد الاحتلال الإسرائيلي، إلا أنه موجه ضد الشعبين السوري واليمني، على حد قوله.

وجاءت استقالة رئيس الوزراء عقب لقاء جمعه مع مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية، علي أكبر ولايتي، أمس الجمعة، في مقر الحكومة اللبنانية وسط بيروت.

وواجهت حكومة الحريري صعوبات عدة أثناء رفضها عودة العلاقات مع النظام السوري، الأمر الذي يحاول نواب لبنانيون مقربون من “حزب الله” فرضه على لبنان، عبر تنسيق زيارات رسمية إلى دمشق.

وانتقد الحريري السياسة الإيرانية في المنطقة بقوله “تسلطت على الشعب اللبناني فئات لا تريد الخير له، ومدعومة من الخارج”، وتابع “أينما تحل إيران تحل الفتن والخراب”.

وشهدت الأيام القليلة الماضية حرب تصريحات بين سعد الحريري، الذي يرأس “تيار المستقبل”، والرئيس الإيراني، حسن روحاني، على خلفية تصريح الأخير بأن القرار في لبنان تابع لإيران، الأمر الذي رفضه الحريري.

ورغم التوتر الذي ساد أجواء الحكومة اللبنانية، جاء قرار استقالة سعد الحريري مفاجئًا وغير متوقع.

مقالات متعلقة

  1. سعد الحريري في لبنان.. هل تنتهي الأزمة السياسية؟
  2. سعد الحريري يعود إلى رئاسة الحكومة اللبنانية
  3. نصر الله يرد على استقالة الحريري بالتساؤلات: أين هو؟
  4. سعد الحريري يتراجع عن استقالته رسميًا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة