× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ما أسباب انتكاسات ريال مدريد المتوالية

مدرب ريال مدريد زين الدين زيدان (ديلي ميل)

ع ع ع

 تعرض نادي ريال مدريد الإسباني لكرة القدم إلى خسارة كبيرة أمام توتنهام الإنكليزي في دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا، الأربعاء 1 تشرين الثاني، بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، وهي الخسارة الأولى منذ خمس سنوات في دوري المجموعات، لبطل أوروبا لموسمين متتالين.

الخسارة جاءت بعد أيام من خسارة الملكي أمام نادي جيرونا الكاتالوني في الأسبوع العاشر من منافسات الدوري، بهدفين مقابل هدف واحد، ما اعتبره البعض صفعة قوية للنادي الملكي لأنها الخسارة الأولى منذ عام 1989 لفريق صاعد من الدرجة الثانية.

وأظهرت الخسارات وجود مشكلات كثيرة داخل صفوف النادي، وأثارت غضب جماهير الملكي على المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، إضافة إلى اللاعبين بسبب تراجع مستواهم الموسم الجاري.

محللون رياضيون حمّلوا “زيزو” المسؤولية عن انتكاسة الملكي، بسبب الاستمرار بنفس أسلوب اللعب الذي لعب به خلال الموسمين الماضيين المميزين للريال، ما سمح للمنافسين بفهم الطريقة والأسلوب جيدًا والتصدي لهجماته.

خمسة أسباب

صحيفة “fourfourtwo” الرياضية اعتبرت أن خمسة أسباب وراء تراجع مستوى الريال الأخير، الأول هو تراجع أداء المهاجمين وخاصة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو وكريم بن زيمة.

أما السبب الثاني فهو معاناة النادي من الإصابات المتكررة.

ويوجد خمسة لاعبين مصابين حاليًا: كيلور نافاس وداني كارفاخال ورافاييل فاران وماتيو كوفاسيتش وغاريث بيل.

السبب الثالث أرجعته الصحيفة إلى تفريغ النادي دكة البدلاء من اللاعبين، بعد بيع الكولومبي خاميس رودريغيز والإسباني ألفارو موراتا والبرتغالي بيبي والدومينيكاني ماريانو والبرازيلي دانيلو، ما دفع زيدان إلى الاعتماد على لاعبين دون مستوى الفريق.

وهذا ما أكد عليه النجم رونالدو عقب مباراة توتنهام بأن أزمة ريال مدريد سببها رحيل بعض النجوم والاعتماد على الشباب والخبرة القليلة للقادمين الجدد.

في حين يكمن السبب الرابع بتراجع سجل التهديف لبعض المدافعين، وخاصة سيريجو راموس، الذي كان ينقذ ريال مدريد في كثير من المواقع في الدقائق الأخيرة.

السبب الأخير عزته الصحيفة إلى ”الحظ”، الذي رافق النادي الموسم الماضي، وهو ما أكد عليه المدرب بأن “العام الماضي استطعنا بالفوز بمباريات لم نستحقها، الآن الوضع معكوس“.

هل يعود الملكي؟

تساؤلات عديدة طرحت حول إمكانية عودة النادي الملكي إلى مستواه المعهود سابقًا في المباريات المقبلة، وسط تعويل كبير على المدرب زيدان، الذي نال جائزة أفضل مدرب في العالم الشهر الماضي، بإعادة الروح المعنوية والعزيمة والإصرار على تحقيق الألقاب الذين كان اللاعبون يتمتعون بها الموسم الماضي، وهو كان أحد أهم أسباب تتويج الملكي بلقبي الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا.

زيدان قال عقب مباراة توتنهام إن “النادي ليس في أزمة، الأمر لا يبدو كما لو أننا تعرضنا لسقوط مدوٍّ، لكن ربما افتقرنا إلى السلام الذهني الذي نتمتع به دائمًا أمام المرمى”، معربًا عن ثقته بتجاوز هذه المرحلة لكنه “موسم طويل جدًا، نشعر جميعًا بالإحباط، فقد خسرنا مباراتين متتاليتين وبالتأكيد لسنا في حالة مزاجية جيدة، لكن لدينا ثلاثة أو أربعة أيام راحة ثم سنستأنف رحلتنا”.

ترقب حذر من عشاق النادي الملكي حول الحال الذي سيؤول إليه خلال المباريات المقبلة في مختلف المسابقات، فإما ظهور قيمة زيدان كمدرب وإعادته الروح للاعبين والخروج معهم من هذه الانتكاسات، أو السير نحو المجهول وتعرض الفريق لعدد من الخسارات الأخرى، الأمر الذي يبعده عن المنافسة على لقب الدوري مع غريمه التقليدي برشلونة.

ويحتل ريال مدريد المركز الثالث في الدوري الإسباني، بفارق ثماني نقاط عن المتصدر برشلونة، في حين يحتل المركز الثاني في المجموعة الثامنة لدوري أبطال أوروبا بفارق ثلاث نقاط خلف توتنهام المتصدّر.

وتدحض الأرقام التوقعات الكثيرة، بداية الموسم، بأن يكون برشلونة بعيدًا عن الأضواء هذا العام بسبب فشله بإبرام صفقات كبيرة، ورحيل البرازيلي نيمار دا سيلفا عن صفوفه.

مقالات متعلقة

  1. أهداف "قاتلة" لراموس في الدقائق الأخيرة
  2. هانكس عائد إلى مدريد بعد عشرين عامًا
  3. خمسة أخطاء قاتلة للحراس كلفت غاليًا.. تعرف عليها
  4. طرد بوفون.. نهاية درامية ليوفنتوس

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة