× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

“رابطة الصيادلة في الغوطة” تعلن نفاد المخزون الدوائي

إحدى صيدليات مدينة دوما في الغوطة الشرقية - 18 كانون الثاني 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

أعلنت “رابطة الصيادلة في الغوطة الشرقية” نفاد معظم المخزون الدوائي خلال الفترة الماضية نتيجة الحصار المفروض على المنطقة.

وقالت الرابطة في بيان لها اليوم، الاثنين 6 تشرين الثاني، إنه بسبب نفاد بعض الأدوية اضطرت إلى استعمال أدوية منتهية الصلاحية من الزمر غير الضارة بعد انتهاء صلاحيتها، والتي كانت ذات فعالية جيدة ولكنها منخفضة.

وحصلت خلال الأشهر الماضية عدة وفيات في أمراض مختلفة نتيجة فقدان الأدوية، بحسب البيان، الذي أشار إلى وجود 400 حالة طبية بحاجة إلى إخلاء طبي لمشافي خارج الغوطة.

وتعاني المنطقة من فقدان بعض الأدوية والمواد الغذائية، ما دفع ناشطين في الأيام الماضية إلى إطلاق حملة “الأسد يحاصر الغوطة”.

وكانت قافلة مساعدات تابعة للأمم المتحدة دخلت إلى الغوطة الشرقية، الأربعاء الماضي، لكنها لاقت غضبًا من قبل مدنيين بسبب قلتها وعدم إمكانية تغطيتها لكافة أهالي المنطقة الذين يبلغ عددهم أكثر من 250 ألف نسمة.

الرابطة أشارت إلى أن القوافل الطبية والإغاثية التي دخلت غير فعالة عمليًا لعدم كفايتها للأهالي، لا كمًا ولا نوعًا، ولعدم تغطيتها كافة احتياجات السكان.

ودعت إلى إدخال بعض الأدوية التي من الممكن أن تسهم في تخفيض عدد الحالات الطبية إلى الربع تقريبًا مثل الأدوية العينية والعصبية والنفسية إضافة إلى أنواع أخرى.


مقالات متعلقة

  1. وفاة مصابين بالسرطان في الغوطة.. المشكلة مستمرة دون حل
  2. بعد رفع أسعارها محليًا.. النظام يحضر لتصدير الأدوية للحصول على القطع الأجنبي
  3. الدواء سلعة في "دكاكين" الغوطة والتسعيرة "على البركة"
  4. نقيب الصيادلة يكذّب وزير الصحة: الدواء غير متوفر و"المهرّب" أخطر من المخدرات

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة