× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مصادر: ميليشيات “حضر” تسلم النظام قياديًا في “أحرار الشام”

عناصر من مجموعات بلدة حضر خلال التصدي لهجوم فصائل المعارضة - 3 تشرين الثاني 2017 - (فيس بوك)

عناصر من مجموعات بلدة حضر خلال التصدي لهجوم فصائل المعارضة - 3 تشرين الثاني 2017 - (فيس بوك)

ع ع ع

سلّمت اللجان الشعبية في بلدة حضر بريف القنيطرة النظام السوري قياديًا من حركة “أحرار الشام الإسلامية”، أسرته في معارك بيت جن الأخيرة.

وأفادت مصادر خاصة من المنطقة لعنب بلدي اليوم، الأربعاء 8 تشرين الثاني، أن الميليشيات الدرزية في بلدة حضر سلمت القيادي الأسير أبو زيد الخربة إلى قوات الأسد.

وأوضحت أن قوات الأسد نقلت القيادي الأسير من بلدة حضر إلى محافظة دمشق، دون ورود أي معلومات إضافية عن تفاصيل عملية التسليم.

ولم تعلّق “أحرار الشام” على عملية التسليم حتى ساعة إعداد هذا التقرير، وحاولت عنب بلدي التواصل معها إلا أنها لم تتلق ردًا حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

وكان القيادي الأسير الملقب “أبو زيد خربة غزالة” ظهر أسيرًا لدى اللجان الشعبية في حضر بريف القنيطرة، بعد نعيه من قبل الحركة.

وحصلت عنب بلدي، أمس الثلاثاء، على تسجيل مصور، تعتذر عن عدم نشره، يظهر القيادي على الأرض قائلًا إنه دخل عن طريق إسرائيل إلى المنطقة.

إلا أن قياديين في الحركة والشرعي في درعا، محمد الكفري (أبو ثابت)، نعوا قبل ثلاثة أيام القيادي العسكري، وقالوا إنه قتل في معارك بيت جن.

واستطاعت فصائل معارضة فتح طريق لساعات، بين الغوطة الغربية لدمشق وريف القنيطرة، الجمعة الماضي، ما لبثت قوات الأسد وميليشيات “درزية” أن أغلقته باستعادة السيطرة على المناطق التي تقدمت المعارضة إليها، ضمن معركة “كسر القيود عن الحرمون”.

وتواصلت عنب بلدي مع “أحرار الشام” عقب الحصول على التسجيل المصور للوقوف على تفاصيل الأمر، وذكر قياديون فيها أن “خبر مقتل أبو زيد وصلهم دون أي تفاصيل أخرى”.

واعترف النظام السوري بمقتل تسعة أشخاص وجرح أكثر من 23 آخرين، عقب تفجير سيارة مفخخة في بداية المعركة.

كما شيعت اللجان الشعبية في السويداء 16 قتيلًا شاركوا في المعارك، إلى جانب قوات الأسد، الأحد الماضي.

مقالات متعلقة

  1. نعته "أحرار الشام" في معارك بيت جن.. قيادي يظهر أسيرًا في "حضر"
  2. "أحرار الشام" تعتقل قياديًا في "تحرير الشام" حاول الهرب إلى لبنان
  3. المعارضة تطلق "لهيب الحرمون" شمال القنيطرة.. هل توقفت المعركة مجددًا؟
  4. "تحرير الشام" تعتقل قياديًا سابقًا في "أحرار الشام"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة