مقام السيدة زينب في دمشق يستعد لإحياء “أربعينية الحسين”

أرشيفية- مقام "السيدة زينب" في الضواحي الجنوبية للعاصمة دمشق (وكالات)

أرشيفية- مقام "السيدة زينب" في الضواحي الجنوبية للعاصمة دمشق (وكالات)

ع ع ع

يشهد مقام السيدة زينب في ريف دمشق توافد زوار شيعة إحياءً لذكرى أربعينية الإمام الحسين.

ونقلت قناة “العالم” الإيرانية أجواء الاستعداد للإحياء، الخميس 9 تشرين الثاني، وقالت إن المنطقة شهدت توافدًا كبيرًا لزوار من مختلف الدول العربية بعد “الاستقرار” الذي شهدته المنطقة مؤخرًا.

ويصادف الاثنين المقبل ذكرى أربعينية وفاة الإمام الحسين، وتعتبر هذه المناسبة الأشد حزنًا لدى أبناء الطائفة الشيعية كونها تذكر بعودة رأس الإمام وأصحابه إلى كربلاء من مقر الخلافة في دمشق، عام 680 ميلادي.

وذكرت وكالات الأنباء الإيرانية أن ما يزيد عن مليوني إيراني توجهوا نحو كربلاء في العراق لتقديم العزاء بذكرى وفاة الحسين، ولم تقدر عدد الوافدين منهم إلى سوريا.

ويعد حي السيدة زينب أحد أبرز تجمعات الطائفة في العاصمة دمشق، إذ يحتوي على “مقام السيدة زينب بنت علي بن أبي طالب”، ومن المتوقع أن يشهد إقبالًا كبيرًا، الاثنين المقبل، من الزوار لتقديم العزاء في أربعينية الحسين.

وباتت هذه المناسبات تأخذ زخمًا أكبر مع توسع النفوذ الإيراني في دمشق، والحديث عن مشروع تغيير ديموغرافي يهدف إلى توسيع المدّ الشيعي جنوبي دمشق.

الحي تعرض خلال الأعوام الثلاثة الماضية لانفجارات كبيرة أدت إلى مقتل المئات من سكانه وأفراد الميليشيات الطائفية التي تنتشر فيه.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة