× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

السعودية تطلب من رعاياها مغادرة لبنان

الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، ورئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري (انترنت)

ع ع ع

طلبت وزارة الخارجية السعودية من رعاياها الزائرين والمقيمين في لبنان المغادرة في أقرب فرصة ممكنة.

ونصحت الوزارة بحسب، وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) اليوم، الخميس 9 تشرين الثاني، المواطنين بعدم السفر إلى لبنان من أي وجهة دولية.

ولم توضح وزارة الخارجية السعودية سبب دعوة رعاياها للمغادرة.

ويأتي ذلك بعد توتر العلاقات بين السعودية ولبنان، بعد استقالة مفاجئة لرئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري من منصبه، في خطاب متلفز من السعودية، مرجعًا السبب إلى مساعي إيران فرض وصايتها على لبنان بمساعدة “حزب الله”.

وقال الحريري في بيان استقالته إن “حزب الله” استطاع فرض أمر واقع في لبنان بقوة السلاح، الذي يزعم أنه موجه ضد الاحتلال الإسرائيلي، إلا أنه موجه ضد الشعبين السوري واليمني، على حد قوله.

تصريحات رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل، اعتبرها محللون سياسيون إعلانًا للحرب على الحزب من قبل الرياض، في حين اعتبرها البعض بداية حرب باردة بين طهران والرياض على الساحة اللبنانية.

وكان وزير الدولة لشؤون الخليج العربي، في وزارة الخارجية السعودية، ثامر السبهان، قال عبر حسابه الرسمي في “تويتر”، الاثنين الماضي، إن “لبنان بعد الاستقالة لن يكون أبدًا كما قبلها”.

وفي تصريح لقناة “العربية” قال السبهان إن “المملكة العربية السعودية لن ترضى أن يكون لبنان مشاركًا في حرب على السعودية، وإن السعودية ستعامل حكومة لبنان كحكومة إعلان حرب بسبب ميليشيات حزب الله”.

وتعتبر السعودية الدولة الخليجية الثانية التي دعت رعاياها لمغادرة لبنان بعد البحرين، وسط أنباء عن طلب عدة سفارات بمغادرة رعاياها.

مقالات متعلقة

  1. أزمة الحريري توتر العلاقات بين السعودية ولبنان
  2. البحرين تطلب من رعاياها مغادرة لبنان فورًا
  3. السعودية ترد على اتهامات ماكرون باحتجاز سعد الحريري
  4. "طبول حرب" سعودية في مواجهة إيران و"حزب الله"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة